قائد بحرية الجيش: الوحدة هي السبيل الوحيد للخروج من مأزق العقوبات والحرب الاقتصادية

أعلن قائد القوة البحرية الايرانية الادميرال حسين خانزادي بان السبيل الوحيد للخروج من العقوبات الجائرة يتمثل بالوحدة واتحاد عناصر جميع شرائح الوطن الإيراني في ظل الحرب الاقتصادية القائمة الآن على الشعب الإيراني.

وفي كلمة له خلال احتفال اقيم في السفارة الايرانية في بكين مساء السبت لمناسبة النصف من شعبان ذكرى ولادة الامام المهدي المنتظر (عج)، قال الادميرال خانزادي، ان اشكال الجبهات في الحرب الاقتصادية اليوم غير محددة وغير واضحة.

واعتبر الادميرال خانزادي منتسبي السفارة الايرانية في بكين بانهم يشكلون الخط الامامي لجبهة الحرب الاقتصادية واضاف، انكم اليوم في الخط الامامي لهذه الحرب وان مسؤولية جسيمة ملقاة على عاتقكم.

وتابع قائلا، ان الصورة الحقيقية للعدو ضبابية في الحرب الاقتصادية الا ان النقطة المهم هي ان نكون جميعا الى جانب بعضنا بعضا في هذه الحرب وان نحفظ وحدة الكلمة ونعلم بان ما يحدده قائد الثورة لنا جميعا ينبغي ان يتبلور في اطار وحدة الكلمة.

واعتبر ان الاقتصاد المقاوم يلعب دورا محوريا في الحرب الاقتصادية واضاف، ان طبيعة العلاقات بين ايران والصين قد تغيرت بصورة ملحوظة خلال الاشهر الاخيرة وسيكون دور منتسبي السفارة اكبر تاثيرا خلال الاشهر القادمة.

واكد الادميرال خانزادي، انه علينا الا ننخدع بابتسامة القوى الشيطانية والاستكبار العالمي، اذ انهم يدخلون بالابتسامة ويسعون لفصل الشعب عن الدولة.

واشار الى تدشين المدمرة 'سهند' والغواصة 'فاتح' وانضمامهما للاسطول البحري الايراني قبل عدة اشهر ، معتبرا ذلك دليلا على فشل محاولات الاستكبار العالمي الرامية الى وقف نمو وتقدم الجمهورية الاسلامية الايرانية خاصة في مجال معدات القوة البحرية.

واشار الى مشاركة اكثر من 50 دولة في اجتماع بكين واضاف، ان النقطة التي اود ذكرها هي ان الطاقات الحضارية لايران الاسلامية هي الان ناهضة وليست هنالك اي حاجة لقوات اجنبية لتوفير الامن في منطقة المحيط الهندي./انتهى/

رمز الخبر 1893969

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 8 + 7 =