رحماني فضلي: اهتمام الأعداء تركّز على الإطاحة بالجمهورية الإسلامية الإيرانية

أكد وزير الداخلية الإيرانية "عبدالرضا رحماني فضلي" ، اليوم الثلاثاء ، أن هدف الأعداء كان ومازال يتمثل في الإطاحة بنظام الجمهورية الاسلامية الايرانية، منوها إلى "إنهم يحلمون باستغلال ظروف الحظر لتحقيق هدفهم".

أكد وزير الداخلية الايراني، يوم الثلاثاء، أن الأعداء شعروا بالخطر من التطور الحاصل في ايران، مشیرا الى أن هدف الأعداء كان ومازال الإطاحة بنظام الجمهورية الاسلامية الايرانية، والآن هم يحلمون باستغلال ظروف الحظر لتحقيق هدفهم.

وخلال اجتماعه مع عدد من المدراء الاعلاميين في مقر وزارة الداخلية، وبعد الاستماع الى الآراء المطروحة من قبلهم،  أكد عبدالرضا رحماني رئيس اللجنة الاعلامية الاقتصادية بالحكومة، أن المهام الأساسية لهذه اللجنة تتمثل في الحيلولة دون بروز التوتر الاجتماعي بسبب المشكلات الاقتصادية، لأن الهدف الرئيس للحظر الاميركي ضد الشعب الايراني هو استغلال هكذا ظواهر.

وأضاف: علينا ان نبث الوعي بين الشعب، وأن نعدّه لمواجهة مختلف الظروف باطمئنان، وان نعمق من رؤيتهم، وأن نحبط العمليات النفسية للعدو ضد الشعب.

وأكد رحماني فضلي، أن الأعداء شعروا بالخطر من التطور الحاصل في ايران، مبينا أن هدف الأعداء كان ومازال يتمثل بالإطاحة بنظام الجمهورية الاسلامية الايرانية، وفي الظروف الراهنة وبسبب الحظر، أخذوا يحلمون باستغلال هذه الظروف لتحقيق أهدافهم.

وأردف: ان وضعنا من حيث الجوانب الاقليمية، يدعو حقا الى الفخر، متسائلا: هل كان علينا ان نسمح بانتشار داعش في العراق وسوريا، لتفكر بعدها بالاعتداء على ايران؟.. نحن نتمنى ان يسود الاستقرار والهدوء بالمنطقة، وإلا فإن أرواح وأموال المسلمين وسمعة العالم الاسلامي تتعرض للخطر./انتهى/

رمز الخبر 1890386

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 9 + 8 =