عراقجي: وثيقة التعاون بين ايران وافغانستان تأتي في اطار تطوير العلاقات الثنائية

اعتبر مساعد الخارجية الايرانية للشؤون السياسية عباس عراقجي، توقيع وثيقة التعاون الشامل بين ايران وافغانستان بانه ياتي في اطار تطوير العلاقات الثنائية المهمة.

وأفادت وكالة مهر للأنباء ، أنه قال عراقجي الذي يزور كابول للمشاركة في الاجتماع الثلاثي بين ايران والهند وافغانستان والبحث حول الوثيقة الشاملة للتعاون بين ايران وافغانستان، انه تم الانتهاء من عمل 3 لجان من اللجان الخمس للوصول الى الوثيقة الشاملة للتعاون المشترك بين البلدين وان العمل حقق تقدما بنسبة 90 بالمائة بالنسبة للجنتين الاخريين.

واعتبر مساعد الخارجية الايرانية وثيقة التعاون الشامل بين البلدين بانها تاتي في اطار تنمية العلاقات المهمة بينهما، واضاف، ان سياسة ايران تجاه افغانستان مبنية على احترام السيادة الوطنية والتعاون معها ودعم الحكومة الافغانية لصون الوحدة الوطنية وتوفير الامن والاستقرار والسلام.

كما اكد عراقجي على المكافحة المشتركة للارهاب وقال، ليس هنالك ارهاب جيد واخر سيئ.

واشار الى قلق ايران تجاه انشطة التنظيم الارهابي داعش واضاف، اننا نعتبر امن افغانستان امننا وبناء عليه ينبغي علينا بذل المزيد من التعاون في مكافحة داعش.

واكد مساعد الخارجية الايرانية على استمرار التعاون المصرفي وتطوير العلاقات الاقتصادية بين البلدين وقال، ان حجم التبادل الاقتصادي بين ايران وافغانستان يبلغ 3 مليارات دولار في الوقت الحاضر.

من جانبه اشاد الرئيس التنفيذي الافغاني بمساعدات الجمهورية الاسلامية الايرانية للشعب والحكومة الافغانية وقال، ان حكومة الوحدة الوطنية الافغانية ترغب باكمال وتوقيع وثيقة التعاون الشامل بين البلدين.

واشار الى الاوضاع الجارية في افغانستان واضاف، ان الارهاب يعد تهديدا لامننا القومي، ولقد كان هنالك تعاون بين البلدين في مجال مكافحة الارهاب الا ان التهديدات المشتركة بحاجة للمزيد من التعاون.

ووصف عبدالله عبدالله الاجتماع الثلاثي بين ايران وافغانستان والهند بالمهم، معربا عن امله بان يوفر الاجتماع فرصا جديدة لشعوب ومستثمري وتجار الدول الثلاث.

واكد الرئيس التنفيذي الافغاني بان افغانستان تعمل في سياستها الخارجية على اساس مبدا السيادة والمصالح الوطنية وان العلاقات بين البلدين لن تتاثر بدولة ثالثة.

وتبادل الجانبان خلال اللقاء بشان مكافحة الارهاب ومكافحة انتاج وتهريب المخدرات وشؤون المهاجرين والاتفاق النووي ومشكلة المياه وتطوير التعاون الثنائي./انتهى/

رمز الخبر 1887628

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 8 + 2 =