بروجردي ل"مهر": التلكؤ في تنفيذ SPV سيعزز علاقات إيران أكثر مع الصين وروسيا

قال عضو لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى الإسلامي "علاء الدين بروجردي"، اليوم الجمعة أن الشركات الأوروبية التي تتقاعس في تنفيذ SPV هي الخاسر الرئيس جراء هذا التلكؤ وسيؤدي ذلك إلى تمتين علاقات إيران مع الصين وروسيا بشكل أوسع.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، بأن عضو لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في البرلمان الإيراني أشار في كلمة له مع "مهر"، اليوم الجمعة إلى بُطء تنفيذ الآلية المالية الأوروبية الخاصة بالتبادل المالي مع إيران SPV ، وقال " لم تحصل أوروبا حتى الآن على درجة مقبولة ، ولم تكن قادرة على إظهار أدنى قوة أمام الضغط الأمريكي".

 وشدد بروجردي على أنه "إذا استمر هذا التعامل الأوروبي وإظهار المزيد من الضعف أمام الولايات المتحدة الأميركية ، فمن المؤكد أنها ستضر بمصالحهم الوطنية قبل أن تضر بنا".

وقال عضو لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في البرلمان: "لقد أثبتت إيران دائمًا أنها لم تبقَ في الفراغ خلال الأربعين عامًا منذ انتصار الثورة الإسلامية ، ودائماً ما نجحت في السيطرة على العقوبات على أساس مصالحنا الوطنية وذلك في ذروة العقوبات، والآن أيضا يمكننا أن نعبر المسالك الصعبة التي تتسببها أميركا".

 ونوه بروجردي إلى أن "أحدث التطورات العلمية والتكنولوجية التي تحققت في إيران كانت في أشد فترات العقوبات ، ونحن دائما ما نحول العقوبات إلى فرص حتى نستثمرها".

وكانت إدارة ترامب في قرار ينتهك الميثاق الدولي وقرارات مجلس الأمن والأمم التحدة أعادت فرضت عقوبات واسعة النطاق ضد إيران، اعتبارا من يوم 7 أغسطس/ آب 2018، والتي كانت معلقة في السابق عقب التوصل إلى خطة العمل الشاملة المشتركة بشأن البرنامج النووي لطهران بين إيران والسداسية الدولية [روسيا والولايات المتحدة وبريطانيا والصين وفرنسا وألمانيا]، والتي انسحبت منها الولايات المتحدة في مايو/ أيار الماضي.

ودخلت الحزمة الثانية من العقوبات الأمريكية ضد طهران حيز التنفيذ، يوم 5 نوفمبر الماضي، حيث تطال قطاعين حيويين بالنسبة لطهران هما النفط والمصارف، إضافة إلى 700 من الشخصيات والكيانات.

وكان الاتحاد الأوروبي قد أعلن عن إنشاء آلية خاصة تسمح للشركات الأوروبية بمواصلة العمل مع إيران دون التأثر بالعقوبات الأمريكية./انتهى/

رمز الخبر 1891239

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 9 =