وزير الاعلام اليمني: انها فضيحة جديدة لدول العدوان!

قال وزير الإعلام “ضيف الله الشامي” امس الخميس ان استهداف قوى العدوان للفريق الأممي بقيادة باتريك مثل فضيحة للعدوان وفضيحة لباتريك.

وفي صفحتة بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” كتب:”

‏فضيحة وغطاها….!! إطلاق النار اليوم من قبل دول التحالف للعدوان ‎السعودي ‎الامريكي على الفريق الأممي في ‎الحديدة ومرافقيهم يمثل فضيحة لدول العدوان ، وفضيحة أخرى ل ‎باتريك من يحرص على تغطية فضائح مموليه ولو كان على حسابه الشخصي لذلك جاء موقف الدولة خجولاً.

هذا وقد اكد الجيش اليمني أن قوى العدوان أطلقت الأعيرة النارية خلال مرور موكب رئيس اللجنة الأممية لمراقبة وقف إطلاق النار في مدينة الحديدة باتريك كاميرت وفريقِه. وسارعت الامم المتحدة الى التأكيد على أن وفدها في أمان. فيما طالب الفريقُ الممثل لوفد صنعاء ضمن لجنة التنسيق المشتركة لوقف اطلاق النار الفريق الأممي إلى توضيح الحقائق وإدانة هذا الاعتداء.

وقامت قوى العدوان السعودي بمحاولات فاشلة للتغطية على خروقها لاتفاق وقف النار في الحديدة اليمنية.. وهذه المرة تمثلت بمحاولة عرقلة فريق المراقببين الاممين باطلاق النار عليهم.

واطلقت المرتزقة النار على الطاقم الأمني المرافق لفريق الأمم المتحدة بالحديدة اثناء محاولته فتح الطريق بشارع الخمسين بإتجاه مستشفى اثنين وعشرين مايو..

واكدت الامم المتحدة إن رئيس البعثة باتريك كاميرت وفريقه سالمون في الحديدة بعد تقارير عن إطلاق نار.

وبينما سارع تحالف العدوان الى توجيه الاتهامات الى صنعاء، اكد المتحدث الرسمي للقوات المسلحة العميد يحيى سريع، ان العدوان يحاول دائما قلب الحقائق وان ما حدث هو أن الوفد الأمني التابع للقوات اليمنية المشتركة، كان يحاول فتح الطريق أمام كاميرت للتحرك إلى الطرف الآخر، للقاء به، عندما قام الطرف الآخر بإطلاق الأعيرة النارية عليهم بشكل مكثف مما أدى إلى إصابة سائق الجرافة وعدد ممن كانوا هناك اضافة الى اعاقة تحرك الوفد الاممي.

رمز الخبر 1891443

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 5 + 11 =