13 معلما تاريخيا إيرانيا ضمن قائمة الاثار العالمية في اليونسكو

اوضح المدير العام لمكتب تسجيل الاثار التاريخية والطبيعية في إيران "فرهاد نظري"، أن ثلاثة عشر معلما تاريخيا وطبيعيا سيتم طرحها ضمن ملفات المعالم والأثار العالمية في اليونسكو.

أشار المدير العام لمكتب تسجيل الاثار التاريخية والطبيعية في إيران في حديث لوكالة مهر للأنباء، أنه يتم تجهيز ملف "غابات هيركاني" لطرحها على مؤتمر التراث الطبيعي في اليونسكو، والذي سيعقد في العاصمة الأذربيجانية "باكو"،  وسيتم تسجيلها ضمن قائمة الاثار العالمية بعد دراستها وتقييمها من قبل المتخصصين.

وأضاف انه ستتم في الاشهر القادمة دراسة ملف طريقة وفن عزف الالات الموسيقية في لجنة التراث غير الملموس في اليونسكو في "كولومبيا" ليتم تسجيلها ضمن التراث غير الملموس الإيراني معرباً عن ترحيب إيران بمشاركة دول أخرى مثل اذربيجان في هذا المشروع.

وأشار إلى أنه من المقرر أن يرسل لليونسكو في 2020 ملف طريق سكة الحديد من الجنوب إلى الشمال لتتم دراسته وتسجيله ضمن الاثار العالمية.

ونوه إلى انه ملف "يلدا" على جدول الاعمال أيضاً ونأمل ان نتمكن حتى نهاية العام  ان نتشارك في هذا الملف مع دول أخرى لارسالها لليونسكو مضيفا لقد قمنا بمباحثات مع عدة دول حول الموضوع ولكن لم نتوصل لنتيجة نهائي حتى الان.

وفي خصوص ملف "عيد النيروز" اوضح نظري، أنه لم يُلحق أي ملف من أي بلد جديد ولكن الصين ومنغوليا ترغبان في الانضمام ولكنهما لم ترسلا وثائقهم حتى الآن مشيرا إلى ان انضمام دولة جديدة إلى اثني عشرة دولة عضو في ملف النيروز يستغرق وقتا طويلا لانهم ينبغي عليهم طي مراحل روتينية عديدة.

وتطرق نظري إلى المحدوديات التي وضعتها اليونسكو عام 2018 والتي تقول إن كل بلد يمكنه أن يقدم سنويا ملف واحد اما طبيعي او تاريخي، لذلك لن نتمكن من ارسال ملف طبيعي إلى جانب التاريخي لان اليونسكو تقوم سنويا بدراسة 35 ملف فقط./انتهى/

رمز الخبر 1891546

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 7 + 3 =