روسيا تعلن مقاطعة مؤتمر بولندا وتحذر من نتائج عكسية

حذرت روسيا من النتائج العكسية لمؤتمر بولندا بسبب تركيزه على مواجهة إيران، وأعلنت عدم مشاركتها فيه.

امن الشرق الاوسط وسلمه هو العنوان المدعى للمؤتمر الامريكي المقرر عقده في بولندا الشهر المقبل، ام العنوان الحقيقي فهو مجابهة ايران.

روسيا كانت اول من اعلن مقاطعة المؤتمر، ووصفته الخارجية الروسية بانه منتدى معاد لايران ومحاولة لخلق ظروف تضعف الاتفاق النووي الايراني.

المندوب الروسي في الامم المتحدة فاسيلي نيبينزيا قال امام مجلس الامن ان المؤتمر سيعجز عن تحقيق الامن في الشرق الاوسط بسبب تعلقه بدولة واحدة وعجزه عن مناقشة الصراع الفلسطيني الاسرائيلي.

فاسيلي تساءل انه اذا كان الهدف بحث الاوضاع في الشرق الاوسط، فلماذا لم تدعى ايران للمشاركة في المؤتمر وهي احدى اهم دول المنطقة واكبرها.

القائم بأعمال السفير الأميركي في الامم المتحدة جوناتان كوهن رد مدعياً ان مؤتمر بولندا للامن وليس مكانا لتشويه أو مهاجمة إيران، الا ان وزير الخارجية الامريكي مايك بومببو، اعتبر ان هناك حاجة لبناء تحالفات لضمان الاستقرار في الشرق الاوسط، وعبر الفيديو خلال فعاليات المنتدى الاقتصادي العالمي في دافوس اتهم ايران بالسعي للحد من حرية واستقلال العراق على حد زعمه.

الخارجية الايرانية حذرت بولندا من انها ستضطر الى الرد في حال لم تتراجع عن استضافة القمة، وخلال زيارة لنائب وزير الخارجية البولندي ماتشي بيرزميسلاف الى طهران هدفت لتبرير استضافة القمة، قالت الخارجية إن المبرّرات التي قدّمتها الحكومة البولندية من أجل استضافة المؤتمر غير مقبولة. وقال مساعد وزير الخارجية الايراني عباس عراقجي إن طهران لن تسمح لأي بلد في المنطقة أو خارجها أن يبني تحالفات ضد مصالحها.

بدوره قال المسؤول البولندي ان بلادهُ لن تسمح بأي خطوة عدائية ضد إيران اللاعب المهم في الشرق الأوسط وصاحبة الدور المؤثر فيه.

رمز الخبر 1891619

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 8 + 8 =