اطلاق سراح مرضية هاشمي بعد اعتقال دام 11 يوما

اطلقت السلطات الاميركية سراح الاعلامية مرضية هاشمي بعد اعتقال دام احد عشر يوما في السجون الاميركية دون توجيه تهمة اليها.

واعلن مسؤول مكتب رعایة المصالح الایرانیة في واشنطن مهدي عاطفت بان السلطات الامیركیة افرجت عن الصحفیة العاملة فی قناة 'برس تی فی' بعد ظهر الاربعاء بالتوقیت المحلي.

وقال عاطفت ان المكتب اجرى المتابعات القضائیة بفاعلیة منذ بدایة القضیة وكان على اتصال دائم بالمراكز المعنیة.

واضاف، انه وفقا لما اعلنه مسؤولو الشرطة الفدرالیة الامیركیة لیس هنالك ای تهمة موجهة للسیدة مرضیة هاشمی، حيث كانت معتقلة بصفة شاهدة فقط، لذا فقد كان من المتوقع الافراج عنها بعد الادلاء بالشهادة فی جلسة المحكمة الیوم (الاربعاء).

واوضح مسؤول مكتب رعایة المصالح الایرانیة فی واشنطن ان متابعات حركة امة الاسلام والتجمعات التي اقیمت فی واشنطن كانت مؤثرة في الافراج عن صحفیة قناة 'برس تی فی' موجها الشكر لجمیع الذین تابعوا هذه القضیة.

ومثلت هاشمي الاربعاء للمرة الثانية أمام محكمة اميركية للادلاء بشهادتها امام هيئة المحلفين وذلك وبعد مثولها الجمعة الماضي امام نفس المحكمة.

وكانت المحكمة اعلنت في الجلسة الاولى أن هاشمي اوقفت كـ"شاهد اساسي" في قضية في واشنطن وسيتم اطلاق سراحها فور ادلائها بشهادتها.

فيما اكدت عائلة هاشمي ان السلطات الاميركية اعتقلت هاشمي في سجن انفرادي واجبرتها على خلع حجابها الاسلامي وعاملتها بشكل سيء وذلك في انتهاك صارخ لحقوقها.

وكانت السلطات الاميركية قد اعتقلت هاشمي، في مطار سانت لويس بولاية ميسوري من قبل عناصر مكتب التحقيقات الفيدرالي (أف بي آي) وتم نقلها الى سجن في واشنطن، لاسباب غير معروفة حتى الآن.

رمز الخبر 1891631

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 7 =