استشهاد شاب فلسطيني بالقطاع وآخريْن في الضفة

أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية عن استشهاد الشاب ايهاب عابد برصاص الاحتلال و22 اصابة في مواجهات جمعة "جريمة الحصار مؤامرة لن تمر" شرق رفح جنوب قطاع غزة.

وفي نفس السياق أعلنت مصادر طبية فلسطينية مساء اليوم الجمعة عن استشهاد فتى برصاص الاحتلال في رام الله، فيما أصيب طفل بجراح خطيرة اثر دهسه من قبل آلية للاحتلال.

وقالت مصادر محلية إن الفتى أيمن أكرم عثمان حامد " 16 عاما" من بلدة سلواد استشهد متأثرا بجراح أصيب بها اثر إطلاق قوات الاحتلال النار عليه بدم بارد.

وأوضحت المصادر أن قوات الاحتلال اعتقلت الشهيد حامد وهو مصاب وينزف لتعلن عن ارتقائه متأثرا بجراحه .

وفي وقت سابق أصيب طفل من بلدة يطا، اليوم الجمعة، بجروحٍ خطيرة جراء دهسه من قبل جيب عسكري للاحتلال.

وذكرت مصادر محلية، أن الطفل المصاب هو صبري عساف محمد الجبارين (12عاما) ووصفت حالته بأنها بالغة إثر دهسه من قبل جيب عسكري للاحتلال على "مثلث زيف" المؤدي لبلدة يطا جنوب الخليل.

وفي ذات السياق أصيب 6 فلسطينيين بجراح، والعشرات بحالات اختناق، الجمعة، خلال مواجهات مع الاحتلال في مواقع متفرقة من الضفة الغربية المحتلة.

وقالت مصادر محلية أن مواجهات اندلعت في بلدات المغير بمحافظة رام الله (وسط)، وكفر قدوم غربي نابلس (شمال)، استخدم خلالها جيش الاحتلال الرصاص الحي والمطاطي، وقنابل الغاز المسيل للدموع.

واندلعت المواجهات إثر تفريق جيش الاحتلال مسيرات انطلقت عقب صلاة الجمعة، منددة بالاستيطان.

وقالت مصادر طبية فلسطينية، إنها نقلت مواطنين اثنين أصيبا بالرصاص الحي، وقدمت العلاج ميدانيا لأربعة مواطنين أصيبوا بالرصاص المطاطي، والعشرات بحالات اختناق إثر استنشاقهم الغاز المسيل للدموع، في بلدة المغير.

بدوره قال مراد اشتوي، منسق لجان المقاومة الشعبية في بلدة كفر قدوم، إن جيش الاحتلال هاجم المسيرة الأسبوعية مستخدما الرصاص المطاطي وقنابل الغاز المسيل للدموع.

وأوضح أن عشرات المواطنين أصيبوا بحالات اختناق إثر استنشاق الغاز المسيل للدموع، تم معالجتهم ميدانيا.

وتنظم كل جمعة مسيرات مناهضة للاستيطان والجدار الفاصل في عدد من القرى والبلدات الفلسطينية./انتهى/

رمز الخبر 1891659

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 6 =