غوايدو يدعو أنصاره للنزول الى الشارع

دعا رئيس برلمان فنزويلا المعارض خوان غوايدو، الذي نصب نفسه رئيسا مؤقتا للبلاد، أنصاره إلى النزول إلى الشوارع يوم 30 يناير و2 فبراير.

وقال غوايدو في فيديو على صفحته بـ "تويتر": "يوم الأربعاء ستجرى تظاهرة كبيرة، وأنا أحث الشعب الفنزويلي على الخروج إلى الشوارع… نلتقي يوم الأربعاء".

وأضاف: أن "الهدف من هذا الإجراء هو النضال من أجل تلقي المساعدات الإنسانية، والنضال ضد من يغتصبون السلطة ومن أجل حقوق الإنسان".

وتابع، "سيجرى تظاهرة آخرى يوم السبت".

وكانت احتجاجات قد بدأت يوم الأربعاء الماضي في كاراكاس، ضد الرئيس الحالي لفنزويلا، نيكولاس مادورو.

وفي نفس اليوم، أعلن رئيس البرلمان، خوان غوايدو، نفسه رئيس مؤقتا للبلاد.

واعترفت الولايات المتحدة، البرازيل، كندا، الأرجنتين، شيلي، كولومبيا، كوستاريكا، غواتيمالا، هندوراس، بنما، باراجواي، بيرو، جورجيا، ألبانيا، أستراليا وعدد من الدول الأخرى، بوضع غوايدو كرئيس مؤقت لفنزويلا.

كما أعلنت المملكة المتحدة، ألمانيا، فرنسا وإسبانيا عزمها على الاعتراف بـ خوان غوايدو كرئيس مؤقت للبلاد إذا لم يتم الإعلان عن إجراء انتخابات جديدة في فنزويلا في غضون 8 أيام.

وهو ما قوبل بالرفض من روسيا والصين وتركيا ودول أخرى ساندت الرئيس مادورو.

ووفقا للمنظمات غير الحكومية، تم اعتقال 791 شخصا، قُتل 29 آخرين.

ولا تملك وكالة "سبوتنيك" بيانات رسمية حول عدد القتلى والمعتقلين.

رمز الخبر 1891746

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 6 + 1 =