موسكو تحذر واشنطن من التدخل العسكري في فنزويلا

أعلن نائب وزير الخارجية الروسي، سيرغي ريابكوف، أن روسيا تحذر الولايات المتحدة من التدخل العسكري في فنزويلا، لأن هذا الأمر ستكون له عواقب وخيمة.

وقال نائب وزير الخارجية الروسي في مقابلة مع مجلة الشؤون الدولية اليوم الخميس، ردا على سؤال حول احتمالات التدخل العسكري الأمريكي في هذا البلد؟:"نحن نحذر من هذا. نعتقد أن هذا سيكون سيناريو كارثيا من شأنه أن يهز أسس نموذج التنمية الذي نشهده في منطقة أمريكا اللاتينية".

وجاء هذا الموقف الروسي في دعم الشرعية الدستورية في فنزويلا قبل تنصيب رئيس البرلمان الفنزويلي، المعارض خوان غوايدو، نفسه رئيسا للبلاد بدعم مباشر من الولايات المتحدة ومن الرئيس دونالد ترامب الذي اعترف به بعد دقائق من إعلان نفسه رئيسا مؤقتا للبلاد.

وذكر ريباكوف أن أحد الشعارات في هذه المنطقة، الذي يعتبر "أحد العناصر المفاهيمية للإدراك الذاتي، والتعرف الذاتي على هذه الدول الشقيقة المتقاربة في منطقة أمريكا اللاتينية الشاسعة هو الوحدة ضمن التنوع".

وقد اهتزت فنزويلا بسبب أزمة سياسية حادة: أعلن زعيم المعارضة خوان غوايدو نفسه رئيسا مؤقتا لفنزويلا. وبعد بضع دقائق فقط، تم الاعتراف به من قبل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

وفي روسيا، كان ينظر إلى الأحداث في هذا البلد في أمريكا اللاتينية باعتبارها محاولة انقلابية. وقال رئيس فنزويلا، نيكولاس مادورو، إنه سيبذل قصارى جهده لحماية سيادة البلاد.

المصدر: روسيا اليوم

رمز الخبر 1891638

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 11 =