إسرائيل تبحث حظر منظمة "العفو الدولية" بعد تقرير لها ينتقد التربح من جرائم الحرب

طالبت منظمة العفو الدولية مواقع السفر على الشبكة العنكبوتية بعدم إدراج المستوطنات الإسرائيلية المقامة على أراضي الضفة الغربية المحتلة ضمن قوائمها، الأمر الذي أثار ردود فعل غاضبة من الجانب الإسرائيلي

وأفادت وكالة مهر للأنباء إن إسرائيل تدرس إمكانية حظر عمل منظمة العفو الدولية، بعد دعوة المنظمة الحقوقية شركات السفر والسياحة العاملة عبر الإنترنت، لوقف التعاون مع الإسرائيليين في الضفة الغربية والقدس الشرقية.

وأعلن وزير الشؤون الاستراتيجية جلعاد إردان، أن وزارته تدرس إمكانية حظر عمل المنظمة في إسرائيل، بعدما وجهت اتهامات لشركات حجز تعمل عبر الإنترنت مثل "إير بي إن بي" و"بوكينج.كوم" و"إكسبيديا" و"تريب أدفايزور" بـ "دعم التوسع الاستيطاني" و"التربح من جرائم الحرب"

وقال إردان إنه طلب منذ عدة أسابيع من وزير المالية موشيه كحلون وقف أي امتيازات ضريبية للمنظمة.

وأضاف: "لن أسمح بإلحاق أذى بمواطني إسرائيل الذين يعيشون في الضفة الغربية وهضبة الجولان والقدس، وسأواصل العمل مع أصدقائنا حول العالم بهدف إحباط نوايا المنظمات الداعية للمقاطعة".

وكانت "العفو الدولية" أصدرت تقريرا بعنوان "الوجهة ... الاحتلال" اتهمت فيه شركات سياحية بأنها "تغذي انتهاكات حقوق الإنسان ضد الفلسطينيين، بإدراجها مئات الغرف والأنشطة داخل المستوطنات الإسرائيلية القائمة على الأراضي الفلسطينية المحتلة، بما فيها القدس الشرقية".

وقالت المنظمة إنها "وثَّقت كيف تساعد شركات الحجز عبر الإنترنت على تشجيع السياحة إلى المستوطنات الإسرائيلية غير القانونية، ومن ثم تسهم في استمرار وجودها وتوسعها". /انتهى/.

رمز الخبر 1891853

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 16 =