تشييع جثمان الطفل السعودي الذي ذُبِح من قبل سائق وهابي

شيعت أسرة الطفل السعودي '' زكريا بدر علي الجابر''، المنحور على يد أربعيني سعودي، إلى مثواه الأخير بعد الصلاة عليه ظهر اليوم في المسجد النبوي الشريف بالمدنية المنورة، ودفن في البقيع.

  كما أعلنت أسرته أن والدته في حالة صحية خطرة، بعد رؤيتها للمجرم ينحره أمام ناظريها بالقرب من أحد المقاهي العامة بالمدينة المنورة، مؤكدين أن المتهم الآن في حوزة النيابة العامة السعودية، التي تحقق معه لمعرفة، الأسباب التي دفعته للقيام بتلك الجريمة البشعة.

وكان المجرم قد نحر عنق الطفل زكريا بواسطة قطعة زجاج، أمام والدته التي كانت تقف بالقرب منه قبل أن بخطفه الجاني ويرتكب جريمته.

يذكر ان المدينة المنورة شهدت ليلة الخميس الماضي جريمة بشعة اقترفها سائق سعودي اربعيني ، ووقعت الحادثة في طريق سلطان بن عبدالعزيز حيث استأجرت المرأة سيارة للذهاب لزيارة مرقد النبي محمد (ص) وعندما صعدت قالت بسم الله الرحمن الرحيم توكلنا على الله ، اللهم صل على محمد واله.

فالتفت لها ذلك السعودي متسائلاً: انت شيعية؟ فقام السائق بايقاف السيارة بالقريب من احد المقاهي واخذ الطفل من امه وكسر ذلك المجرم لوح زجاجي

ونحر الطفل الذي لايتجاوز عمره 6 او 7 سنوات من الخلف./انتهى/

رمز الخبر 1892009

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 5 =