الجيش الإيراني: مدى صواريخنا الساحلية بلغ 300 كيلومتر بعد انتصار الثورة

أوضح نائب مسؤول العمليات في الجيش الايراني الادميرال "محمود موسوي"، انه قبل الثورة لم نمتلك صورايخ ساحلية ولكن اليوم مدى صواريخنا الساحلية يبلغ 300 كيلو متر كما انه سيصل إلى أكثر من ذلك في المستقبل.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أن الادميرال موسوي أشار خلال اجتماع الجیش مع الصحفيين الیوم صباحا في حديقة متحف الثورة الإسلامية والدفاع المقدس،  إلى أن يعد الاحتفاظ بالمعدات العسكرية وتجهيزها احد المهمات العسكرية المهمة منذ بداية الثورة الإسلامية وحتى يومنا هذا وقد تم إنجازها بشكل جيد.

وأضاف أن الجيش أعاد بناء قدراته ومعداته الدفاعية بعد فترة الدفاع المقدس ، وكان تشكيل الوحدة تحت السطحية امر  إستراتيجي للغاية ولم يكن ذلك موجودا قبل الثورة الإسلامية ، ومن ناحية أخرى ادى تصميم وصنع الصواريخ المختلفة إلى تطوير قدرات الردع في البلاد.

وتابع انه قبل الثورة لم نمتلك صواريخ الساحل/البحر ولكن اليوم مدى الصواريخ الساحلية يصل إلى 300 كيلومتر كما انه ستصل إلى أكثر من ذلك في المستقبل مؤكدا على ان التواجد في الخليج الفارسي وبحر قزوين والمحيطات احد انجازات الجيش الأخرى بعد الثورة وهذه جميعها أدلة على الامكانية والقدرات الدفاعية في ظل الثورة الإسلامية./انتهى/

رمز الخبر 1892038

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 12 =