المعاملات المالية باتت متاحة للتجار الايرانيين عبر البنوك العراقية بعملة الدينار واليورو

صرح محافظ البنك المركزي الايراني "عبدالناصر همتي" بأنه بات بإمكان المصدّرين الايرانيين ممارسة اعمالهم التجارية واجراء معاملاتهم المصرفية عبر البنوك العراقية، إذ انه بات بإمكان البنوك الايرانية فتح ارصدة في البنوك العراقية والتعامل عبرها بعملة الدينار واليورو.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أن محافظ البنك المركزي الايراني "عبدالناصر همتي" اجتمع اليوم وفي ثاني يوم من زيارته الى العراق، مع رؤساء البنوك العراقية واعضاء الغرف التجارية وعدد من الناشطين الاقتصاديين العراقيين.

وسَرَد همتي ابرز انجازات الثورة الاسلامية في العقود الأربعة الماضية منذ انتصار الثورة الاسلامية، قائلا: ان الولايات المتحدة سعت عبر مرحلتين من العقوبات الشديدة ضد ايران، الى اثارة الفوضى بالشارع الايراني من خلال اضعاف العملة الايرانية، لكن لم تنجح في ذلك، إذ انا تمكنا من السيطرة على سوق العملة والحد من التضخم.

وأشار همتي الى الاتفاقيات التي أبرمت بين الجانبين العراقي والايراني، واصفا العلاقات المصرفية هي المفتاح لتطوير العلاقات الاقتصادية بين الجانبين، كما لفت الى عزيمة المسؤولين في كل من ايران والعراق لتوسيع العلاقات على مختلف الأصعدة بين البلدين ودعم رئيس الوزراء العراقي "عادل عبد المهدي" من المحادثات الجارية بين ايران والعراق والاتفاقات المبرمة في إطار تعزيز علاقاتهما الثنائية.

وقال همتي: بناء على الاتفاقيات المبرمة، من المقرر أن تكون للبنك المركزي الايراني ارصدة باليورو والدينار، حيث ستتم معاملات النفط والغاز عبر هذه الأرصدة.

ووصف محافظ البنك المركزي الايراني أن العراق هو أكبر وأهم شريك لإيران، مضيفا: وفقا للإتفاقيات، بات بإمكان المصدّرين الايرانيين ممارسة نشاطاتهم التجارية عبر المصارف العراقية، كما أن المصارف الايرانية يمكنها أن تفتح ارصدة بالدينار في المصارف العراقية، كما أكد أن الاتفاقيات المبرمة الى جانب الدعم الذي أبداه رئيس الوزراء العراقي، من المتوقع ان تصبح العلاقات بين الطرفين اقوى من السابق، ما يفضي الى تعزيز العلاقات التجارية والاقتصادية.

واضاف أن الشركات العراقية ايضا يمكنها فتح ارصدة في البنوك الايرانية وإجراء معاملاتها المصرفية بالدينار.

واقترح رئيس مصرف الرشيد العراقي أن يتم تاسيس شعبة من هذا البنك في ايران، بإعتبار ان ذلك سيلعب دورا هاما في العلاقات التجارية الثنائية، حيث رحب محافظ البنك المركزي الايراني بهذا المقترح، واصفا أن تأسيس فروع للبنوك العراقية في ايران يساعد على تسهيل المعاملات وتوسيع الاتفاقيات بين الجانبين./انتهى/

رمز الخبر 1892059

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 13 =