باحثون إيرانيون يكشفون علاقة بين مرض الزهايمر واضطراب ثنائي القطب

نجح باحثون إيرانيون في مركز رويان، خلال ابحاثهم في اثبات ان الخلايا المسببة لمرض الزهايمر هي ذاتها التي تتسبب بمرض اضطراب ثنائي القطب.

أوضح عضو الهيئةالعلمية في مركز رويان "كوروش شاه بسند"، في حوار مع وكالة مهر للأنباء، حول علاقة مرض الزهايمر بالاضطراب ثنائي القطب، أننا تمكنا في المركز من التعرف على ألية عمل الخلايا العصبية الميتة في مرض اضطراب ثنائي القطب وهذا الاكتشاف الأول من نوعه في العالم.

وأشار إلى أننا تمكنا من خلال الابحاث ان نثبت أن العامل الذي يدمر الخلايا العصبية في الدماغ ضد مرض الزهايمر يسبب أيضا بموت الخلايا في مرض ثنائي القطب.

وأكد على أن معالجة والتطعيم ضد المرضين تكون اسهل عندما تكون عملية هذين المرضين واحدة، وبذلك يمكننا إنتاج أدوية للمرضى المصابين بمرض الزهايمر والاضطراب ثنائي القطب.

ونوه إلى أنه للمرة الأولى نظهر  أن مرض ثنائي القطب ليس من الامراض النفسية وانما هو مشكلة في وظائف الاعضاء التي تتعلق بالدماغ.

وأوضح انه تم اجراء اختبارات على دماغ الانسان والان المركز في صدد أخد ترخيص من وزارة الصحة لاجراء تجارب سريرية.

ونوه إلى انه نشرت نتائج الابحاث في اهم المجلات العلمية الأميركية./انتهى/

رمز الخبر 1892191

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 7 + 11 =