مفاجآت جديدة في فضيحة خلية التجسس الإماراتية بسلطنة عُمان

ذكرت مصادر خاصة أنّ الاجهزة الامنية في سلطنة عمان، رصدت تدخلاً “سافراً”، من قِبَل محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء الإماراتي، حاكم دبي، في فضيحة خلية التجسس الإماراتية.

وفقاً للمصادر التي نقل عنها المغرّد الشهير “بوغانم- تورط محمد بن راشد في تقديم رشاوي لمسؤولين في ميناء الدقم وميناء صحار والمنطقة الصناعية “بالرغم ان الشعب العماني يحترم ال مكتوم كثيرا”، وفقَ المصادر.

وأضافت مصادر “بوغانم” الخاصة، أنّ رشاوي محمد بن راشد للمسؤولين تنوعت بين اموال وعقارات وسيارات، وتجنيس، وسداد مديونيات لآخرين، مقابل تأخير او تعطيل اي تقدم في ميناء صحار وميناء الدقم، بل ووصل الامر الى تهريب جميع الرسومات الهندسية الخاصة بالموانىء وتسليمها لآل مكتوم.

وكشفت المصادر أنّ الاجهزة الامنية في سلطنة عمان رصدت اغلب المتواطئين في خلية التجسس الإماراتية بل رصدت حتى (الشركات الوهمية الصغيرة) التي كانت تدخل عن طريقها الاموال لشراء المواقف”.

وأكدّ أن اهم نقطة في تسريبات اليوم، هو أن الاجهزة الامنية في سلطنة عمان تريد كشف حساب كامل من جهاز أمن ابوظبي بأسماء جميع عملائها السابقين والجدد في السلطنة./انتهى/

رمز الخبر 1893234

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 15 =