ترجيح انعقاد أول قمة بين بوتين وكيم الأسبوع المقبل

رجحت مصادر لوكالة يونهاب الكورية الجنوبية، أن يعقد الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون أول قمة له على الإطلاق مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الأسبوع المقبل.

وقال مصدر لوكالة يونهاب للأنباء "من المتوقع أن يقوم الرئيس الروسي فلاديمير بوتين برحلة الى منطقة الشرق الأقصى في 24 أبريل. وهناك احتمالات عالية إلى حد ما لعقد قمة بين روسيا وكوريا الشمالية في ذلك الوقت".

وأضاف المصدر أنه من المرجح أن يقوم بوتين برحلة إلى منطقة الشرق الأقصى المتاخمة للجزء الشمالي الشرقي لكوريا الشمالية بعد حضور منتدى حول حركة البنية التحتية "حزام واحد وطريق واحد" للصين سيعقد في بكين يومي 26 و 27 أبريل الجاري.

وقال مصدر آخر إن قمة بين بوتين وكيم يمكن أن تعقد قبل أو بعد منتدى بكين، مضيفا أن هناك إشارات تدل على استعداد الكوريين الشماليين لعقد قمة.

ولم تؤكد موسكو بعد موعد انعقاد القمة، لكن وكالة تاس الروسية للأنباء نقلت في أوائل مارس، عن متحدث باسم الكرملين، أن موسكو وبيونغ يانغ تناقشان رحلة كيم إلى روسيا عبر "القنوات الدبلوماسية"، وسيتم تحديد ذلك "في المستقبل القريب".

وتتصاعد التكهنات بأن قمة بين بوتين وكيم قد تكون وشيكة مع كبار المسؤولين الذين شوهدوا مؤخرا يسافرون إلى عاصمة كلا البلدين، مما يوحي بأنهم يستعدون لاجتماع رئيسي بلديهما.

وزار كيم تشانغ سون، رئيس أركان كيم جونغ أون الفعلي، موسكو وفلاديفوستوك في الفترة من 19 إلى 25 مارس الماضي. وهو مسؤول عن الاستعدادات اللوجستية قبل رحلات القائد الخارجية.

وفي وقت سابق من هذا الشهر، قام وزير الداخلية الروسي فلاديمير كولوكولتسيف، المعروف بأنه المسؤول عن القضايا الأمنية، بزيارة بيونغ يانغ.

رمز الخبر 1893822

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 6 + 0 =