العميد حاتمي يشيد بالمشاركة الواسعة للجيش بكل امكاناته لإغاثة المنكوبين بالسيول

أكد وزير الدفاع في الجمهورية الاسلامية الايرانية، ان الجيش الايراني ومن خلال مشاركته الواسعة في إغاثة المنكوبين بالسيول، سجل صفحة ذهبية اخرى في تاريخه البطولي.

وفي رسالة وجهها الى القائد العام للجيش الايراني، اللواء عبدالرحيم موسوي، قال وزير الدفاع العميد امير حاتمي: ان يوم 18 نيسان/ابريل، يوم جيش الجمهورية الاسلامية الايرانية، يمثل الذكرى السنوية لبطولات الرجال البواسل الذين اكتسبوا حياة جديدة بمبادرة مؤسس الجمهورية الاسلامية الايرانية، حيث قدموا التضحيات خلال الدفاع المقدس (الحرب التي فرضها نظام صدام بدعم غربي اميركي على ايران من 1980 الى 1988)، ليتسنموا قمم الاقتدار الرفيعة.
وحيا وزير الدفاع ذكرى شهداء جيش الجمهورية الاسلامية الايرانية، وقدم التهنئة باليوم الوطني للجيش الى جميع القادة والمنتسبين، مشيدا بالمشاركة الواسعة للجيش بكل امكاناته لإغاثة المنكوبين بالسيول، ووصفها بانها تمثل صفحة ذهبية اخرى تضاف الى سجل مفاخر هذه المؤسسة المقدسة، متمنيا للقائد العام للجيش مزيد التوفيق واستمرار الخدمة الخالصة لنظام الجمهورية الاسلامية الايرانية المقدس، تحت قيادة القائد العام للقوات المسلحة الامام الخامنئي حفظه الله.

رمز الخبر 1893922

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 5 + 1 =