بوتين يدعو لرد جماعي على العقوبات الأحادية

دعا الرئيس الروسي فلاديمير بوتين المجتمع الدولي إلى رد جماعي فعّال على العقوبات أحادية الجانب، معتبرا أن هذه السياسات تخلق تربة خصبة للإرهاب والتطرف والحروب وتفجر الصراعات.

وقال بوتين في افتتاح المنتدى الثاني "الحزام والطريق" المنعقد في بكين:"من المهم تطوير استجابة فعالة لمخاطر تجزئة الفضاء السياسي والاقتصادي والتكنولوجي العالمي، ومواجهة الحمائية، التي أخطر أشكالها هي القيود أحادية الجانب غير الشرعية المستخدمة حاليا للتحايل على مجلس الأمن، أو والأسوأ من ذلك، لافتعال الحروب التجارية".
وأضاف أن المجتمع الدولي وحده القادر على مواجهة تحديات تباطؤ التنمية الاقتصادية العالمية، وفجوة الرعاية الاجتماعية بين مختلف البلدان والتأخر التكنولوجي.
وتابع: "لقد قلت مرارا وأريد أن أكرر أن هذه الاتجاهات السلبية تؤدي إلى إيجاد تربة خصبة للإرهاب والتطرف والهجرة غير الشرعية، مما تسبب في إيقاظ صراعات قديمة واندلاع حروب جديدة وخلق صراعات إقليمية متجددة".
وكان  الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قد انتقد بشدة سياسة الهيمنة والإملاءات والعقوبات التي تنتهجها واشنطن، واعتبر أن بعض الدول تدعي دون أي مسوّغ أن لها الحق بقيادة العالم وفرض قيمها عليه.
وأضاف بوتين أن هذه الدول التي تحاول فرض هيمنتها على العالم، تلجأ إلى الابتزاز وفرض العقوبات وتحاول فرض قيمها بالقوة، وأن موسكو لا تتفق مع هذا النهج.
وقال لصحيفة "رينمين ريباو" الصينية عشية زيارته إلى بكين: "لسوء الحظ، تدّعي بعض الدول الغربية قيادتها للعالم وتستخف بشكل صارخ بمعايير ومبادئ القانون الدولي، وتلجأ للابتزاز وفرض العقوبات والضغط، وتحاول فرض قيمها ومُثلها المشكوك فيها على بلدان وشعوب بأكملها. نحن نختلف بشدة مع مثل هذا الطرح".

رمز الخبر 1894093

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 6 + 2 =