اليابان تأمل بلعب دور الوسيط بين إيران وأميركا

اعلنت وسائل اعلام يابانية عن رغبة طوكيو في لعب دور الوسيط بين إيران وأميركا لانقاذ الاتفاق النووي الموقع عام 2015.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، نقلاً عن اليابان تايمز، أنه مع اشتداد حدة الصراع بين إيران وأميركا وإرسال حاملات الطائرات الأميركية إلى المنطقة طوكيو تبحث عن طريق لإجراء مباحثات بين طهران وواشنطن.

ووفقا للتقرير، نقلاً عن احد مسؤولي وزارة الخارجية اليابانية قائلاً: كلا الجانبين يبحثان عن الحوار على الرغم من وجود بعض القيود ولكن قد تلعب اليابان دوراً في ما حدث.

واعربت اليابان عن املها في لعب دور الوسيط بين ايران والولايات المتحدة لانقاذ الاتفاق النووي الموقع عام 2015.

وقال نائب وزير شؤون الحكومة الياباني ياسوتوشي نيشيمورا، انه بعد إعلان طهران تعليق بعض التزاماتها بالاتفاق النووي، جرت ملاحظة ان ايران تنفي انسحابها من الاتفاق النووي، وبالتالي تعتزم طوكيو المساهمة في السلام والاستقرار الإقليميين، مستفيدة من العلاقات الودية مع إيران.

يذكر، ان اليابان عارضت الانسحاب الاميركي من الاتفاق وعبرت عن أسفها لحصوله ودعت الى بقاء الإتفاق وبالتنسيق مع الدول الأوروبية./انتهى/

رمز الخبر 1894486

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 9 + 9 =