فنادق غريبة في إيران تستهوي وجهات السياح وعشاق الفنون

تعتبر الفنادق وأماكن إقامة السياح من الأمور الهامة والتي يهتم بها السياح كثيرا عند تخطيطهم لرحلة ما في بلد ما، ولهذا بدأت لاسيما في الآونة الأخيرة يهتم أصحاب العقارات في ايران بهذا الجانب وشاهدنا بناء فنادق غريبة من شأنها أن تستهوي قلوب السياح وتجذبهم نحوها.

وكالة مهر للأنباء: لم تعد الدول الأجنبية هي التي تمتاز بوجود فنادق غريبة وعجيبة بل بدأت إيران تنافس هذه الدول في قطاع إنشاء الفنادق التي تغري السياح وعشاق الطبيعة بالإقبال إليها والإقامة فيها.

وقد حدثت تغييرات في سلائق السياح حيث لم يعد جميع السياح يرغبون فقط في الفنادق الفخارة وذات النجوم الخمس وإنما راحوا يبحثون عن أماكن جديدة للإقامة علهم يستكشفون فيها جوانب جمالية أخرى تزيد من متعتهم. وقد انتبه الكثير من المستثمرين الغربيين هذه التوجهات الجديدة وراحوا يعملون في تصميم فنادق بأطر جديدة تحمل طوابعا تختلف عن الطوابع التقليدية للفنادق وأماكن الإقامة.

وتحاول جميع الفنادق أن تتميز عن غيرها من خلال موقعها أو خدمتها، ولكن بعض الفنادق تمكنت من أن تتفرد بأفكار غريبة وعجيبة تجذب كل من يبحث عن تجارب جديدة ومختلفة عن رفاهية الفنادق المترفة والمريحة. 

وفي إيران بدأ الاهتمام يزداد مؤخرا في هذا الجانب من السياحة حيث شهدت بعض المحافظات تزايدا في عدد الفنادق بما فيها الفنادق التي تتسم بصفات غريبة من شأنها أن تؤثر على قرارات السياح في الاقامة والسكن.

الإقامة في مدينة تحت الارض بعيدا عن ضوضاء المدن

يوجد في بعض المحافظات الإيرانية فنادق غريبة الطراز على سبيل المثال في قرية "كندوان" في محافطة اذربيجان شرقي يوجد بيوت حجرية مخروطية بنيت هذه البيوت في قلب الصخور وتتمتع بجدابية من الداخل والخارج ويمكن لأي شخص تجربة الأقامة فيه لأن هذه البيوت لازالت تحت تصرف سكان قرية "كندوان" وهم أيضا سيسكنون بالقرب منك.

وبجانب هذه القرية الساحة أشيد فندق صخري من شأنه أن يخلق أجواء خاصة للسياح القاصدين لهذه القرية الواقع في محافظة آذربيجان الشرقية شمال غرب ايران.

وفي محافظة سمنان قام أحد أصحاب المناجم في مدينة " آرادان" القريبة من كرمسار محل إقامة تحت الأرض وقد كان في السابق عبارة عن مرتع للمواشي والدواب. وقد شيد هذا المكان على شكل مدينة صغيرة تحت الأرض فيها غرف ومحال إقامة وترويح. إن القاصد لهذا المكان لابد وأن سيعاود الزيارة إليه مرات قادمة وذلك لروعة المكان وجمالياته المنقطعة النظير .

تجربة الإقامة في بيوت الهوبيت المشاهدة في فلم " سيد الخواتيم"

يمكن للساح في إيران أن يزور مناطق مختلفة تحت الأرض وفيها تصاميم متنوعة وغنية من حيث الشكل والبناء، وقد يستطيع السائح أن يسكن في بيوت شبيه لبيوت الهوبيت المشاهدة في فلم " سيد الخواتيم" وذلك في محافظة أردبيل شمال غرب ايران. نصف هذه المنازل تكون تحت الأرض والنصف الأخر يكون فوق الأرض.

الفندق هو مكان يسكن به الكثير من الأشخاص لمدة زمن قصيرة، وتعتبر الفنادق الجميلة عصب السياحة وجلب السياح خاصةً إذا ما كانت مزوّدة بخصائصٍ مميزة كتوفير الراحة، والهدوء، والترفيه والخدمات المنوعة كالطعام، والصيانة. سنذكر لكم أسماء أجمل الفنادق في العالم تعرفوا عليها في هذا المقال.

ومن الفنادق الجميلة في ايران فندق ميمند في كرمان وهو فندق صخري يقع في القسم المركزي لمدينة بابك التاريخية والذي ترجع قدمتها إلى 8 أو 12 ألف سنة. إن ما يميز هذه الفنادق الموجودة في هذه المدينة هو احتفاظه بالإطار التاريخي للأماكن ناهيك عن جمال الصميم وروعة التشيد الحديث.

إن الإقامة في فندق فوق الماء تعتبر واحدة من المغامرات المثيرة في الحياة وخاصة لأولئك المغرمين بالحياة البحرية والراغباون في استكشاف أنواع المياه المذهلة، وهم عادة يذهبون لزيارة البحيرات الصناعية أو أحواض الأسماك أو الحدائق المائية، ولكن إقامتهم في فندق فوق الماء تكون دائما فرصة ممتدة لاكتشاف أجمل أنواع الحياة المائية، 

من هذه الفنادق الغارقة في الجمال والروعة هي فنادق تقع في جزيرة كيش جنوب إيران وهي تمتلك جاذبية كثيرة لمختلف السياح من شتى بقاع العالم. وسنويا يأم هذه النفادق الكثير من السياح والعاشقون للطبيعة.

وفقاً لخبراء السفر لدى Hotels.com، شهد العام الماضي زيادةً بنسبة 30% تقريباً في الطلب على الفنادق المبنيّة على طراز بيوت الأشجار. فيما تظهر الدراسة أن الإقامة الفاخرة فوق الأشجار (33%) هي الأكثر رواجاً من النوم في سفينة فضائية (28%)، أو الإقامة في فندقٍ من ذهب (24%)، أو النوم في فندقٍ جليدي (23%).

وفي إيران توجد فنادق أو أماكن للإقامة فوق الأشجار ما يضفي جمال ساحرا على روعة المكان الذي ينزل السائح.

رمز الخبر 1894596

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 0 =