اللواء باقري: صراعات غرب آسيا لن تنتهي دون مشاركة ايران

اكد رئيس هيئة الاركان العامة للقوات المسلحة الايرانية اللواء "محمد باقري" على أنه لا قضية من قضايا منطقة غرب آسيا يمكن حلها دون مشاركة ايران، معتبرا أن تشكّل قوة المقاومة والممانعة قد ارهق الكيان الصهيوني أكثر من أي وقت مضى.

وافادت وكالة مهر للأنباء، أنه على اعتاب الذكرى السنوية لوفاة مفجر الثورة الاسلامية الامام الخميني (رض) أصدر رئيس هيئة  الأركان العامة للقوات المسلحة الايرانية اللواء محمد باقري بيانا معتبرا فيه ان انجازات الثورة الاسلامية تعد ثمرة المدرسة الفكرية التي أسسها الامام الخميني وثم استمرار هذا المنهج على يد آية الله العظمى السيد علي الخامنئي، مؤكدا أن القوة الردعية لإيران سوف لن تتراجع، كونها امن أساسيات الثورة الاسلامية.

واضاف باقري أن نظام الجمهورية الاسلامية قد أكمل عقوده الاربعة ودخل عقده الخامس في ظل ظروف بات رؤساء نظام الهيمنة والكيان الصهيوني يرتعبون من تمدد قوته وتخطيه حدود البلاد.

وتابع: بموجب التوسّع الاستراتيجي لإيران والقدرة التي تتمتع بها على صعيد المنطقة، فلا يمكن لأي قضية من قضايا غرب آسيا أن تنحل دون مشاركة ايران، كما أن تشكّل قوة المقاومة أدى الى ارهاق النظام الصهيوني الغاصب أكثر من اي وقت مضى، بالرغم من الدعم الشامل الذي يحظى به هذا الكيان من جانب الغرب وبعض الانظمة العربية.

وتابع أن أعداء الاسلام وعلى رأسهم النظام الفرعوني في الولايات المتحدة كانوا يعتمدون في السابق على عدد من أذنابهم واعداد من الطائرات والمروحيات للتغلب على ايران، لكن اليوم باتوا بحاجة الى حلف كبير يتشكل من عشرات من الدول المتعنتة والمرعوبة، مؤكدا أن هذا الحلف محكوم بالهزيمة والفشل في حال ان تشكّل./انتهى/

رمز الخبر 1895143

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 13 =