العميد صباحي فرد: منظومة "15 خرداد" الدفاعية قادرة على مواجهة الأهداف المتطورة

قال قائد قوة الدفاع الجوي التابعة للجيش الايراني العميد "علي رضا صباحي فرد"، اليوم الأربعاء، إن منظومة الدفاع الجوي الإيرانية "15 خرداد" تمتلك رادار قويا ويمكنها مواجهة الأهداف المتقدمة والحديثة بشكل جيد.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أن العميد "علي رضا صباحي فرد" أشار في كلمة له اليوم الأربعاء، أمام مجموعة من المسؤولين في قوة الدفاع الجوي للجيش الإيراني، إلى "أن الجيش في الوقت الحاضر يلبي متطلبات الدفاع الجوي بالكامل في مختلف مجالات الدفاع الجوي، بما في ذلك إنتاج واستخدام الرادارات ومعدات إطلاق الصواريخ والقذائف  وتدريب القوى العاملة المطلوبة من خلال الاستفادة من القدرات المحلية والانتفاع بإمكانيات الجامعات والصناعة في البلاد".

وجرت مراسم إزاحة الستار وتسليم منظومة الدفاع الجوي "15 خرداد" في 9 حزيران من هذا الشهر إلى قوة الدفاع الجوي للجيش الإيراني، بحضور وزير الدفاع، العميد أمير حاتمي وقائد قوة الدفاع الجوي للجيش الإيراني، العميد علي رضا صباحي فرد، وجاءت تلك المراسم تزامنا مع الذكرى السنوية لرحيل الإمام الخميني، وانتفاضة "15 خرداد" (5 يونيو/حزيران 1963).

واستعرض العميد حاتمي خصائص منظومة الدفاع الجوي "شهداء سوباشي" باسم منظومة الدفاع الجوي المتطورة "15 خرداد" قائلا:إن هذه المنظومة يمكنها الكشف عن أهداف مثل المقاتلات والطائرات المسيرة المهاجمة على بعد 150 كم، وتتبع أهداف على 120 كم، وهي قادرة على الكشف عن الأهداف الخفية على بعد 85 كم، والاشتباك معها وتدميرها على بعد 45 كم.

واعتبر العميد حاتمي الخاصية الأخرى لهذه المنظومة هي قابلية التهديف، مضيفا: إن منظومة الدفاع الجوي "15 خرداد" قادرة على كشف وتتبع 6 أهداف بالتزامن معا، والقيام بعمليات إطلاق وتدمير ضد 6 أهداف.

وأشار إلى قدرة التحرك العالية لهذه المنظومة القادرة على التهيؤ للحرب والدخول في العمليات خلال أقل من 5 دقائق، كما أنها مزودة برادار مرحلي مع إمكانية الاشتباك المتزامن مع عدة أهداف ولها منصات إطلاق مستقلة يستخدم فيها صاروخ "صياد 3".

وأوضح وزير الدفاع الإيراني، أمير حاتمي، أن المنظومة قادرة على الاشتباك المؤثر مع أهداف جوية بقدرات هجومية عالية، مثل طائرات الاستطلاع وقاذفات القنابل والمقاتلات التكتيكية وقال، إن هذه المنظومة قادرة على تدمير أهداف كروز إن كانت متواجدة في نطاقها.

واعتبر قدرة الفاعلية العالية في مستويات السيطرة وتوجيه العمليات وقدرة التحرك العالية وفترة ابداء رد الفعل القصيرة من الخصائص الأخرى لهذه المنظومة، مضيفا:إن هذه المنظومة يمكنها الاشتباك في مدى عملاني عال ونطاق واسع (مع أهداف متواجدة في ارتفاع يتراوح ما بين 27 الى 150 كم ومدى يتراوح ما بين 7 إلى 75 كم)./انتهى/

رمز الخبر 1895421

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 6 + 12 =