الخارجية الايرانية تستدعي السفير البريطاني بطهران

استدعت وزارة الخارجية الايرانية ، السفير البريطاني بطهران، وابلغته احتجاجها على تصريحات وزير الخارجية البريطاني التي اتهم فيها ايران بالضلوع في انفجار ناقلتي نفط في خليج عمان.

وابلغ مساعد وزير الخارجية والمدير العام لدائرة اوروبا الغربية، خلال لقائه السفير البريطاني روب ماكير، احتجاج شديد اللهجة على مواقف الحكومة البريطانية غير المقبولة والمعادية لايران، واشار الى الاتهامات المطروحة بدون تقديم اي دليل، وتندرج في اطار تبعية لندن العمياء لواشنطن، مضيفا: اثناء الاجتماع المقلق لمجلس الامن الدولي الخميس الماضي فانه لم تكن اي دولة سوى بريطانيا تؤيد اتهامات اميركا الواهية، حتى ان العديد من وسائل الاعلام الدولية المعروفة رفضت ايضا ادعاءات اميركا وبريطانيا استنادا الى تصريحات مالك السفينة وطاقمها.

واستهجن المدير العام لدائرة اوروبا الغربية في وزارة الخارجية الاتهامات البريطانية التي لا اساس لها من الصحة، وابلغه احتجاجا شديد اللهجة من قبل الجمهورية الاسلامية الايرانية مطالبا الجانب البريطاني بتقديم توضيحا وتصحيح موقفه ، واضاف: ان ردود الفعل الشعبية على بريطانيا ناجمة عن مواقفها الداعمة للادعاءات الاميركية التي لا أساس لها من الصحة حول مختلف القضايا، بما في ذلك هذه القضية، ونذكر بضرورة اعتماد مواقف واقعية من قبل الحكومة البريطانية وفقا لحقائق سياسات الجمهورية  الاسلامية وضرورة مراجعة نهجها./انتهى/

رمز الخبر 1895512

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 3 =