طرح قضية التفاوض مع ايران من قبل ترامب نهج دعائي

أكد رئيس منظمة التخطيط والميزانية الايرانية، محمد باقر نوبخت، ان الرئيس الاميركي لا يهدف من وراء طرح قضية التفاوض مع ايران سوى التقاط صور تذكارية ومتابعة قضاياه الدعائية حيث ان نتائج مفاوضاته مع كوريا الشمالية تبين هذا النهج الدعائي.

وقال نوبخت خلال اجتماع اللجنة الاستراتيجية والاقتصاد المقاوم في محافظة يزد /وسط ايران/  عقد مساء الخميس: ان نهج الاقتصاد المقاوم يعد ردا قويا على الاستكبار وسنبذل قصارى جهدنا لتحقيق اهداف ذلك.
واشار الى ان ايران تخوض في الوقت الحاضر حربا اقتصادية كبرى حيث تتحمل اقسى اجراءات الحظر، مضيفا : ان اقسى اشكال الحظر المفروضة لغاية الآن كانت ضد العراق وليبيا تحت عنوان "النفط مقابل الغذاء" حيث سمحوا لهما ببيع النفط بقدر حاجة مواطنيهما للغذاء الا انهم امتنعوا حتى عن ذلك بالنسبة الشعب الايراني.

واضاف رئيس منظظمة التخطيط والميزانية: ان الرئيس الاميركي لا يهدف من وراء طرح قضية التفاوض مع ايران سوى التقاط صور تذكارية ومتابعة قضاياه الدعائية حيث ان نتائج مفاوضاته مع كوريا الشمالية تبين هذا النهج الدعائي.

وتابع نوبخت قائلا: ان من الخطأ تماما لو تصورنا بان الاميركان حريصون على مصير شعبنا ولقد رأينا انهم قد فرضوا الحظر حتى على بيع الاغذية والادوية للشعب الايراني./انتهى/

رمز الخبر 1896041

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 9 + 8 =