كمالوندي: إيران لم تنتهك أي ضمانات وبروتوكولات أضافية

قال المتحدث باسم منظمة الطاقة الذرية الايرانية، بهروز كمالوندي، أن إيران تجاوزت معدل 300 كيلوغرام من اليورانيوم المخصب ونسبة تخصيب 3.67 ، مؤكدا على عدم حدوث أي انتهاك لضمانات وبروتوكولات إضافية.

واشار بهروز كمالوندي في الحفل الختامي للاجتماع الأول لورشة العمل المعمارية الإقليمية للسلامة النووية ببرج ميلاد، إلى أبعاد مختلفة لـ "الإجراءات الوقائية والأمن والسلامة النووية" وضرورة توعية الجمهور حتى بالنسبة للدول غير النووية وقال : الوكالة الدولية للطاقة الذرية تتحمل مسؤوليتين رئيسيتين ، " إحدى هذه المهام هي في إطار معاهدة عدم الانتشار النووي NPT ، فان الدول التي انضمت الى هذه المعاهدة كانت بنية حظر الانتشار النووي، والاستخدامات السلمية للعلوم والتكنولوجيا النووية، يران لديها تحديات في هذا الصدد، وهي سياسية إلى حد كبير، بسبب التعاريف التي تطلقها كل من هذه القوى.

وأكد كمالوندي، أن قضيتنا الأولى هي قضية نزع السلاح، والتي صرحت المادة 6 من معاهدة عدم الانتشار النووي بها وتم تجاهلها للأسف، وقال: أن أفضل نوع من الأمن من حيث أهمية ونطاق الأمن النووي، هو نزع السلاح، نحن نخشى استخدام هذا السلاح، ومن الواضح جدا بانه يشكل تهديدا لبلدنا .

وقال المتحدث باسم منظمة الطاقة الذرية الايرانية: الأمريكيون يختبرون أسلحة تكتيكية نووية إنهم لا يقبلون أي قواعد ولوائح ، وهم ليسوا أطرافا في اتفاقية حظر انتشار الأسلحة النووية وهم يهددون في الوقت نفسه. لذا ، إذا أردنا توسيع الأمن في جميع أنحاء العالم ، فان أفضل طريقة للتعامل بجدية هو الاخذ بنظر الاعتبار المادة 6 لمعاهدة عدم انتشار الأسلحة النووية ، والتي تتناول نزع السلاح النووي.

واضاف كمالوندي : نحن قلقون من تهريب المواد النووية، على الرغم من أننا نستطيع الدفاع عن أنفسنا إلا أننا قلقون بشأن هذا الضعف في العالم وهو استخدام الإرهابيين الأفراد والجماعات أو إرهابيين حكوميين مثل إسرائيل. إنهم يهددوننا علانية وهم لا يخشون شيئا.

وتابع كمالوندي: المؤسف إن العالم بات يتجاهل تهديدات القوى الكبرى ، وخلال هذه التهديدات قاموا بتخريب صناعي، وقتلوا بعض زملائنا الذين لم يكونوا من اولئك الذين يعملون على تصنيع القنبلة النووية .

وقال إن استبدال المواد النووية المنخفضة الجودة بمواد عالية الجودة عمل جيد بسبب الأخطار المحتملة له في جميع أنحاء العالم ، منوها الى إن مناقشات الأمن النووي ومنع الانتشار ونزع السلاح في حالة جيدة.

وأضاف المتحدث باسم منظمة الطاقة الذرية، أن استبدال 20 ٪ من الوقود في مفاعل الأبحاث في طهران والذي كان يعمل في السابق بوقود 93 ٪ ، أو تغيير نوع الوقود في مفاعل خنداب اراك للابحاث من اليورانيوم الطبيعي إلى مزيج من اليورانيوم الطبيعي واليورانيوم المخصب بحوالي 3.6 ٪ في إعادة التطوير، تحقق في نفس هذا السياق.

وأكد أن خطر الإرهاب النووي ينبغي أن يؤخذ على محمل الجد، وهو خطر محتمل يزداد يوما بعد يوم. نحن بحاجة إلى العمل على هذا وغلق المنافذ، وقال ان قاعدة بيانات ITDB أستحدثت في حالة فقد مادة نووية ، تتشارك البلدان معلومات عنها في هذه القاعدة .

وقال المتحدث باسم منظمة الطاقة الذرية، إن الكيان الصهيوني لديه نحو 400 رأس حربي نووي، موضحا ان عدم اعتراف هذا الكيان بها لايعني أنها غير موجودة، مضيفا ان الجمهورية الإسلامية تواجه هذه المعايير المزدوجة، نحن نعاني من هذه القضية في العالم، حيث يحاول البعض ان يطرح بأن هذا البلد لديه الحق، ولدينا حق ايضا، لكن حقه أكبر، هم يطالبوننا بالاستغناء عن حقوقنا في الوقت الحالي مؤكدا ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تواجه مشكلة بهذا الشان.

رمز الخبر 1896212

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 6 + 3 =