أي حرب ضد إيران بمساحة تبلغ 8 مليون كم مربع مآلها الفشل

أكد قائد مقر خاتم الانبياء(ص) التابع للحرس الثوري بالاشارة الى الحرب المحتمل وقوعها في المستقبل أنه لا قوة في العالم لديها الامكانية في ادارة حرب ضد أراضي مساحة إيران تبلغ ثمانية مليون كم مربع.

وأفادت وكالة مهر للأنباء أن قائد مقر خاتم الانبياء(ص) التابع للحرس الثوري اللواء غلامعلي رشيد اجرى زيارة تفقدية للوحدة الصاروخية التابعة لقوات الجوفضاء التابعة لحرس الثورة الاسلامية وأكد في كلمته امام القادة والعاملين بهذه الوحدة: أنه بالنظر الى تاريخ الحروب التي اندلعت خلال العقود الاربعة الاخيرة والخسائر المالية والبشرية التي الحقتها بشاعليها كصدام والسعودية والولايات المتحدة والكيان الاسرائيلي، يظهر أخطائهم في تخميناتهم وقراراتهم، وإطالة هذه الحروب هو نتيجة عوامل لم تكن قابلة للتكهن.

واعتبر أن مصير الحرب المستقبلية المحتملة تعينها الابعاد الجغرافية لميدان الحرب اضافة فترة الزمنية لها، مشيرا أنه لا قوة في العالم لديها الامكانية في ادارة حرب وشنها وانهائها ضد أراض بوسع ايران تبلغ مساحتها ثمانية مليون كم مربع.

وتابع: لذلك القدرة على إدارة الحرب على جغرافيا واسعة ضمن فترة زمنية طويلة هي  من تقرر نتيجة الحرب وليس القدرة في التخريب وشدة الدمار./انتهى/.

رمز الخبر 1896682

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 1 =