الصناعات الدفاعية الايرانية تواكب احدث التقنيات على مستوى العالم

أكد رئيس منظمة الأبحاث وجهاد الاكتفاء الذاتي التابعة للقوة البرية للجيش العقيد مسعود خزائي أن الصناعات الدفاعية في البلاد باتت تواكب التقنيات الحديثة العالمية، والمعدات والمنظومات المنتجة محليا باتت تضاهي الانواع الاجنبية منها.

وصرح رئيس منظمة الأبحاث وجهاد الاكتفاء الذاتي التابعة للقوة البرية  للجيش لمراسل وكالة مهر للأنباء، فيما يتعلق باجراءات هذه المنظمة من اجل ارتقاء القدرات الردعية للقوة البرية، صرح: أن جهاد الاكتفاء الذاتي يعمل ضمن اطار اوامر وتوجيهات القائد العام للقوات المسلحة الايرانية وقد توصل الى انجازات ملحوظة على مختلف اصعدة القتال البري وفعالياته ترمي الى تعزيز القدرات الدفاعية لدى القوات المسلحة الايرانية.

وأوضح: أن التهديدات الاقليمية قد تحولت اليوم الى تهديدات عالمية، والنشاطات البحثية والانتاجية لدى منظمة جهاد الاكتفاء الذاتي تأتي لتلبية احتياجات القوة البرية لدى الجيش الايراني، لذلك تسعى هذه المنظمة للتوصل الى احدث التقنيات والمعدات الاستراتيجية على مستوى العالم.

ووفقا لوكالة مهر أضاف خزائي: المنظمة تسعى بالدرجة الاولى الى انتاج وتوفير متطلبات القوة البرية ومن ثم الى ترسيخ هذه العلوم ونقلها الى الصناعات الدفاعية.

وفي اشارة الى انجازات الثورة الاسلامية بمجال الصناعات الدفاعية قال: نمط التنمية والتطور بمجال القدرات الردعية والدفاعية للبلاد اصبح اليوم جيدا ومعقولا، بينما قبل الثورة كان يتم شراء كافة المعدات العسكرية من البلدان الاجنبية ويتم تشغيلها على يد طاقم فني اجنبي تحت عنوان "الاستشارة"، مضيفا: بعد انتصار الثورة تمكنا من تشغيل واستخدام المعدات الموجودة بانفسنا ومن ثم دخلنا مجال انتاج القطع واليوم بعد مضي اربعة عقود دخلنا مجال انتاج المنظومات المؤثرة.

وأكد: بفضل الثورة الاسلامية باتت الصناعات الدفاعية في البلاد تواكب التقنيات الحديثة العالمية، كما أن المعدات والمنظومات الدفاعية المنتجة محليا باتت تضاهي الانواع الاجنبية، وما تم عرضه في معرض الصناعات الدفاعية بفبراير الماضي كان جزءا صغيرا من هذه المعدات./انتهى/

رمز الخبر 1896615

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 7 + 4 =