ظريف: الخطوة الثالثة من تخفيض الالتزامات ستنفذ في إطار الاتفاق النووي

أكد وزير الخارجية الايراني أن الخطوة الثالثة من خفض التعهدات النووية ستنفذ ضمن إطار الاتفاق النووي والجمهورية الاسلامية هي الوحيدة التي يحق لها أن تتخذ قرارا بهذا الشأن.

وأفادت وكالة مهر للأنبا، أن وزير الخارجية الايراني محمدجواد ظريف أكد في تصريح له: ان جميع أعضاء اللجنة المشتركة للاتفاق النووي، توصلوا  إلى إجماع على أن امريكا وراء كل التوترات، وأن مطالب إيران كانت محددة وواضحة من البداية، ولم تكن لديها توقعات تتجاوز الاتفاق النووي.

وقال ظريف: أعلنا إذا لم ينفذ الاتفاق النووي من قبل الآخرين بشكل كامل، فسوف ننفذه نحن ايضا بشكل ناقص، وبالطبع كانت جميع أجراءاتنا في إطار الاتفاق النووي.

وأكد وزير الخارجية ان الخطوة الثالثة من خفض الالتزامات ستنفذ في ظل الظروف الحالية، والجمهورية الاسلامية هي الوحيدة التي يحق لها أن تتخذ قرارا بشأن تنفيذها أو عدم تنفيذها.

و في إشارة إلى مطالب بعض الدول الأعضاء في مجموعة 1+4 بإلغاء الخطوة الثالثة المتمثلة في تقليص الالتزامات، قال ان هذا الأمر متروك للجمهورية الإسلامية لاتخاذ قرار بشأن هذه المسألة وإذا لم تف الاطراف الاخرى بالتزاماتها، فسوف تتخذ خطوات إضافية./انتهى/.

رمز الخبر 1896799

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 6 =