اللواء سلامي: الحرب الجديدة ستضع بقايا الكيان الصهيوني على محك التهديد

صرح قائد الحرس الثوري الإيراني اللواءحسين سلامي أن شمس الأعداء بدأت بالمغيب وستنتهي قريباً، وأيّ حرب جديدة ستضع باقيا الكيان الصهيوني على محك التهديد.

وأفادت وكالة مهر للأنباء أن  قائد الحرس الثوري الإيراني اللواءحسين سلامي اشار في تصريح له اليوم الخميس ضمن لقاء مع قادة وعناصر من مقر "حضرة النبي الأكرم (ص)" في محافظة كرمانشاه، إلى أن إيران تواجه اليوم حربا ضروسا مع القوى الكبرى في ائتلاف ضم كبيرهم وصغيرهم، في محاولة منهم لوضع إيران تحت ضغوط سياسية واقتصادية وغزو ثقافي يهدد نظام الجمهورية الاسلامية.

وأضاف اللواء سلامي أن جميع القوى المؤثرة في جبهة الاستكبار تركز قوتها اليوم على قلب العالم الإسلامي إيّ إيران وما تشهده طهران اليوم من ضغوط هو أمر واقعي ناتج عن تركيز الاعداء.

وأضاف قائد الحرس الثوري الإيراني أن بعض حلفاء الولايات المتحدة الاميركية في المنطقة شجعوها على دخول حرب معنا، لكن فيما بعد فهموا هذه الحرب سوف تعرض نظامهم السياسي للتهديد، لذلك صمتوا، مردفاً:  أنا متأكد من أن الصهاينة و حلفاء واشنطن في المنطقة ليسوا مهتمين  بالحرب معنا اليوم لأنهم يعرفون أن جغرافية هذه الحرب واسعة ويعرفون نتيجتها أيضا.
وأردف اللواء سلامي أن أعداء إيران اليوم متفرقون والبلدان الاسلامية أخذت تنعتق من الهيمنة السياسية والعسكرية للعدو، مضيفاً أن الاراضي التي يحتلها الصهاينة أصبحت اليوم نقطة التقاء للنيران القادمة من جنوب وشمال فلسطين المحتلة
وأضاف قائد الحرس الثوري الإيراني أن ما شكلته إيران من قدرة في الخارج أعاق السعودية و الامارات وجعلهم عاجزين وخائفين، وجعل الصهاينة صامتين وخائفين أيضا.

وأضاف اللواء سلامي انه في مقابل غروب الحضارة الغربية ، نشهد بريق وبزوغ شمس إيران الإسلامية المتلألئة في قلب المجال السياسي والاقتصادي والثقافي للعالم .

ولفت إلى هيمنة العدو على الكثير من البلدان وقال ان هذه الهيمنة السياسية للعدو على العديد من البلدان آنية ، لأنه إذا نظرت إلى هذه السياسة ستجد أن كل هذا التفوق والهيمة مؤذن بالزوال وتحول الى مناخ سياسي كثيب .

وأشار إلى قوة حزب الله وفصائل المقاومة الفلسطينية وقال، الفلسطينيون كانوا يقاتلون بالحجارة يوما ما ولكنهم اصبحوا اليوم يقاتلون بالسلاح والصواريخ بدلا من الحجارة .

وعلق اللواء سلامي على التهديدات العسكرية المعادية وتشجيع بعض الدول اميركا لخوض الحرب مع ايران بالقول ان العدو يعلم جيدا ان اي حرب جديدة ستعرض بقاء الكيان الصهيوني للخطر وسيكون مصحوبا بانهيار لارجعة فيه وان فكرة اجبار الجمهورية الاسلامية على الخضوع ما هي الا اوهام باطلة . /انتهى/.

رمز الخبر 1896957

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 5 + 10 =