العميد سلامي: الثورة الاسلامية اعادت توزيع القوة في العالم

اعتبر نائب قائد الحرس الثوري الاسلامي في ايران العميد حسين سلامي إن الثورة الاسلامية أعادت توزيع موازين القوى في العالم لصالح المسلمين، مؤكداً على ضرورة حفظ القيم الاسلامية والتصدي لأي غزو ثقافي.

وأفادت وكالة مهر للأنباء إن نائب قائد الحرس الثوري العميد حسين سلامي  أشار الى أن الثورة الاسلامية ظاهرة خلاقة مكنت المسلمين من إعادة هيبتهم الحقيقية واصفاً إياها بإشراقة شمس الاسلام من جديد، مضيفاً إن الاسلام غيَر موازين القوى في العالم حيث أعادت الثورة الاسلامية توزيع القوة في العالم لصالح المسلمين. 

ونوه العميد سلامي إلى إن القوات المسلحة الايرانية تمكنت من التصدي لمحاولات الاعداء لسيطرة على البحر والبر والجو في المنطقة، مشيرا الى أن ميدان الصراع بات بعيدا عن الجمهورية السلامية الايرانية وحدودها.

وأضاف نائب قائد الحرس الثوري الاسلامي الايراني أن القوات المسلحة الايرانية استطاعت ان تغير قواعد اللعبة وأفشلت خطط الاعداء في السيطرة على المنطقة، مشيرا الى أن العدو اليوم بات مرغما على التحدث باللغة الفارسية في مياه الخليج الفارسي وساحله.

وحذر العميد سلامي من الحرب الخفية التي يشنها الأعداء على الشباب المسلم لتغيير أسلوب حياتهم وهدم المبادئ الاسلامية مشدداً على ضرورة التصدي للغزو الثقافي بالشكل المناسب. /انتهى/ 

رمز الخبر 1865749

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 15 =