القوات اليمنية تتوعد بهجمات أشد إيلاما طالما استمر العدوان السعودي

أعلن المتحدث باسم القوات المسلحة اليمنية العميد يحيى سريع استهداف مصفاتي بقيق وخريص التابعتين لشركة أرامكو شرقي السعودية بعشر طائرات مسيرة، وتوعد العميد سريع النظام السعودي بعمليات أوسع وأكثر إيلاماً طالما استمر العدوان على الشعب اليمني.. وقد شبت حرائق كبيرة في المنشأتين جراء الهجوم الذي اعترفت به الرياض، فیما نشر المعارض السعودي فؤاد إبراهيم أن شركة أرامكو أبلغت موظفيها في معملي بقيق وخريص بالبقاء في المنازل حتى إشعار آخر

وأكد المتحدث باسم القوات اليمنية العميد يحيى سريع أن الهجوم الذي تم بواسطة عشر طائرات مسيرة حقق إصابات دقيقة ضمن عملية "توازن الردع الثانية" للرد على جرائم العدوان السعودي وحصاره المستمر ضد اليمن، كما وتوعد العميد يحيى سريع بالمزيد، مؤكداً أن بنك الأهداف يتسع يوما بعد يوم، ما لم يوقف التحالف السعودي عدوانه ضد اليمن.

ووقع الهجوم الذي اعترفت به السلطات السعودية عند الساعة الرابعة صباحا بحسب وزارة الداخلية السعودية، وأضافت أن فرق الأمن الصناعي بشركة أرامكو باشرت بإخماد حريقين في معملين تابعين للشركة، مشيرة إلى "السيطرة على الحريقين والحد من انتشارهما".

ويوجد في بقيق الواقعة على بعد 60 كيلومترا جنوب غربي الظهران بالمنطقة الشرقية أكبر معمل لتكرير النفط في العالم، ويوجد في خريص على بعد 190 كيلومترا إلى الجنوب الغربي من الظهران ثاني أكبر حقل نفطي في العالم.

وتسبب هجوم تبنته القوات اليمنية المشتركة في اليمن في شهر أيار/مايو بحريق في منشأة للغاز ومحطتين لضخ النفط تابعة لأرامكو في حقل الشيبة في جنوب شرقي السعودية.

وفي الأشهر الأخيرة، أطلقت القوات اليمنية في اليمن صواريخ عبر الحدود، وشنت هجمات بواسطة طائرات مسيرة، مستهدفة قواعد جوية سعودية ومنشآت أخرى، مؤكدة أن ذلك رد على العدوان السعودي على اليمن.

رمز الخبر 1897839

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 7 + 0 =