حاتمي: تعزيز التعاون العسكري بين ايران وسوريا يؤدي الى ارساء السلام في المنطقة

أكد وزير الدفاع الايراني العميد أمير حاتمي في مكالمة هاتفية مع نظيره السوري اللواء علي عبدالله ايوب على توسيع وتعزيز التعاون العسكري بين البلدين من اجل إرساء الامن والاستقرار والسلام في المنطقة.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أن وزير الدفاع الايراني العميد امير حاتمي أكد خلال مكالمة هاتفية مع نظيره السوري اللواء علي عبدالله ايوب على الاهتمام الذي تكنّه ايران لإعادة اعمار سوريا، كما واتفقا على عقد اجتماع الجنة المشتركة للتعاون العسكري بين البلدين، والتي تشكل احدى اهم البنود في الوثيقة الخاصة بالاتفاقية الثنائية بين ايران وسوريا.

واعرب العميد حاتمي عن سروره من أجل استقرار الاوضاع في سوريا وايضا تحطيم الطائرات المسيرة التابعة للكيان الاسرائيلي المحتل في محافظات حماة وقنيطرة على يد الدفاع الجوي والقوات التابعة للجيش السوري، معتبرا ان هذه العمليات تشكل بادرة لتغيير نحو الافضل في القوة الدفاع السورية.

وأكد العميد حاتمي ان السياسة الرئيسية للجمهورية الاسلامية في ايران هي توفير الامن والاستقرار المستدام في المنطقة بالتعاون مع الدول الاقليمية، مضيفا: أن في الاجتماع الثلاثي في انقرة تم التأكيد على السيادة الوطنية السورية على كافة اراضيها.

وأكد الوزيران الايراني والسوري على ضرورة استمرار الحوار والمشاورات والتعاون والتكاتف بين البلدين على صعيد العلاقات الثنائية والاقليمية./انتهى/.

رمز الخبر 1898126

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 15 =