اللواء سلامي: الامن الايراني مستعد لإقامة مراسم الاربعين بأقصى درجة من الاستقرار

صرح القائد العام للحرس الثوري الايراني بأن كافة الاجهزة الامنية الايرانية متأهبة ومستعدة بشكل كامل لإجراء مراسم زيارة الاربعين بأقصى درجة من الامن والراحة، مبديا ارتياحه لاستتباب الامن والحركة السلسة للزوار في الحدود.

وقال قائد حرس الثورة الاسلامية في تصريح ادلى به للصحفيين اليوم الاثنين اثناء تفقده لمنفذ شلمجه الحدودي جنوب غربي ايران وتفقده لمسار تقديم الخدمات وتنقل الزائرين: أن الاجهزة الاستخبارية ناشطة للغاية كما ان الاجهزة الامنية تتسم بالوعي لاقامة هذه المراسم الكبرى وفق أقصى درجات الراحة والامن للزائرين.

وأضاف: إن عدد الزائرين المتوجهين لزيارة العتبات المقدسة في العراق ارتفع بشكل ملحوظ خلال العام الجاري مقارنة بالعام الماضي وفي المقابل يضاعف مسؤولو تقديم الخدمات جهودهم بشكل مضاعف لتغطية كافة احتياجات الزائرين.

وتابع: إن مايلاحظ الآن هو تنقل الزائرين بشكل سلس وهادئ فيما يتم تقديم الخدمات بشكل مطلوب، معربا عن أمله باستمرار نشاطات تقديم الخدمات بأفضل صورة لغاية نهاية مراسم الزيارة الاربعينية.  

ونوه الى أن مشاكل النقل والمواصلات قد وجدت طريقها للحل بشكل كبير مؤكدا على جهوزية الحرس الثوري للمساهمة في اعادة زوار الاربعينية الى الوطن./انتهى/

رمز الخبر 1898519

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 8 =