لاريجاني: الإضرار بالسلامة الإقليمية لسوريا سيفاقم مشاكل الشعب السوري

قال رئيس مجلس الشورى الاسلامي ان المساس بوحدة الأراضي السورية سيؤدي إلى تفاقم مشاكل الشعب السوري، مضيفا أن الجمهورية الإسلامية الإيرانية ستدعم أمن سوريا واستقرارها.

وأضاف علي لاريجاني، لدى لقائه السفير السوري في طهران، اليوم الاثنين، إن الجمهورية الإسلامية الإيرانية شددت دوما على حماية وحدة الاراضي السورية، وتشاورت مع الدول الأخرى في هذا الصدد.

وأضاف أن الإضرار بالسلامة الإقليمية لسوريا سيزيد من مشاكل الشعب السوري، مضيفا: إن الجمهورية الإسلامية الإيرانية ستدعم أمن سوريا واستقرارها.

من جانبه أشار عدنان محمود، السفير السوري في طهران، إلى الهجوم التركي على الاراضي السورية، وقال : على الرغم من اتفاق تركيا مع الولايات المتحدة على وقف الحرب، فإن العدوان التركي على سوريا مستمر والجيش التركي ينشر قواته عبر الحدود في داخل سوريا.

وأوضح : حتى يوم أمس، أكد أردوغان أن المنطقة الآمنة التي تسعى تركيا لإقامتها في سوريا ستكون بطول 444 كيلومترا وعمق 32 كيلومتر.

وشكر السفير السوري في طهران، الجمهورية الإسلامية الإيرانية على جهودها، وقال: مع هزيمة المشروع الأمريكي في سوريا ، يجب منع إنشاء منطقة آمنة لتركيا./انتهى/

رمز الخبر 1898682

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 6 =