رضائي: "ترامب" هو يزيد زماننا

أكد أمين مجمع تشخيص مصلحة النظام في ايران "محسن رضائي"، اليوم الجمعة، أن المشاركة في مراسم يوم مقارعة الاستكبار العالمي (4 تشرين الثاني/ نوفمبر) بمثابة استمرار لمسيرات اربعينية الامام الحسين عليه السلام، معتبرا أنها "تشكل مظهرا لمكافحة ظلم اتباع يزيد والذي يتمثل اليوم بترامب".

قال رضائي، في تصريح أدلى به اليوم الجمعة خلال اجتماع حضره قادة قوات التعبئة (بسيج) في طهران اليوم الجمعة قرب يوم مقارعة الاستكبار العالمي، إن شعورا بالكراهية قد تبلور ازاء سياسات ترامب في داخل اميركا وبين المفكرين الاوروبيين بل وفي جميع ارجاء العالم.

واضاف أنه يمكن ملاحظة ذلك بوضوح في البلدان الاسلامية وبين اوساط الشعب الايراني ايضا.

وأكد على ضرورة الاستفادة من هذه الفرصة بهدف تعزيز الكفاح وتنوير الافكار.   

ونوه الى ان اعداء الثورة الاسلامية يشعرون بالهلع بفضل الثقة بالنفس والانجازات التي تحققت والتي تمهد لبناء الحضارة الاسلامية الحديثة.

ونوه الى ضرورة تعزيز الكفاح في مواجهة الاستكبار والتمسك براية المقاومة والدفاع عن المبادئ من قبل الحرس الثوري وقوات التعبئة والقوى الثورية والتي بدونها لايمكن نيل أهداف الخطوة الثانية للثورة.

ولفت الى أن قائد الثورة عدّ، في بيان الخطوة الثانية للثورة، تحقيق الاهداف بمثابة تمهيد لبناء الحضارة الاسلامية الحديثة.

وعدّ المشاركة في مراسم يوم مقارعة الاستكبار العالمي (4 تشرين الثاني/ نوفمبر) بمثابة استمرار لمسيرات اربعينية الامام الحسين عليه السلام والتي تشكل مظهرا لمكافحة ظلم اتباع يزيد والذي يتمثل اليوم بترامب. 

رمز الخبر 1898910

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 14 =