لاريجاني: "ترامب" وفّر علينا وقتنا وجهدنا لإظهار الوجه الحقيقي لأميركا

ذكر رئيس مجلس الشورى الاسلامي "علي لاريجاني"، اليوم الأحد، أن الرئيس الأميركي "دونالد ترامب"، وفّر على الجمهورية الإسلامية وقتها وجهدها لإظهار الوجه الحقيقي والبشع لسياسات البيت الأبيض.

وأفادت وكالة مهر للأنباء،أن  رئيس مجلس الشورى الاسلامي "علي لاريجاني" قال في كلمة له في الجلسة المفتوحة لمجلس الشورى الاسلامي اليوم الأحد: يبدو أن السيد ترامب لا يفهم أن أرض سورية ونفطها، ملكان للحكومة والشعب في سوريا، وأن الولايات المتحدة ليس لها الحق في غزو تلك البلاد والاستيلاء على حقول النفط.

وتابع رئيس مجلس الشورى الاسلامي بالقول، إن النظام الأمريكي يسعى ومن خلال اجراءاته الحمقاء إلى اثارة الفوضى في المنطقة، وفيما إذا فشل بالسيطرة على النفط في المنطقة، يحاول في مغامرة أخرى، قلب الاوضاع لتمرير نواياه الخبيثة.

وتسائل رئيس مجلس الشورى الاسلامي: هل ان الحكومة الأمريكية، التي ليس لديها أدنى شعور إنساني تجاه الشعبين السوري والعراقي والمنطقة،  تحمل أدنى شعور إنساني تجاه الشعب الإيراني؟، إذا أردنا تفسير تصريحات السيد ترامب في الوقت الحالي، نفهم أن الأكراد والأتراك والعرب ليسوا مهمين بالنسبة للحكومة الأمريكية، فالشعب الإيراني ليس مهما ايضا لامريكا، لكن نفط إيران مهم، لذلك فرضوا الحصار الاقتصادي على الشعب الايراني لعجزهم عن مواجهته عسكريا ليتمكنوا من الهيمنة على موارد النفط والغاز .

وأشار لاريجاني إلى أن تصريحات الرئيس الأمريكي تكشف عن الصورة الحقيقية واللاإنسانية لهذا النظام، ولا يحتاج المسؤولون الأمريكيون الآخرون إلى التعاطف مع الشعب الإيراني، من الأفضل أن يفكروا كيف يصمتوا السيد ترامب الذي كشف عن طبيعتهم المعادية للإنسانية والاستغلالية للعالم.

كما شكر رئيس البرلمان كرم الضيافة للشعب العراقي والحكومة العراقية قائلا: لقد أظهرت الحكومة والشعب العراقيان أن الشعبين الإيراني والعراقي تربطهما علاقة ودية عميقة، مما أدى إلى احباط المؤامرات المختلفة للحاقدين في العقود الأخيرة./انتهى/

رمز الخبر 1898953

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 6 + 5 =