الخارجية الإيرانية: الحد الاقصى من ضغوط أميركا سيتم احباطها بالتحمل الاقصى

قال المتحدث باسم وزارة خارجية الجمهورية الاسلامية الايرانية، يوم السبت، ان ايران ستجتاز هذه المرحلة الصعبة لتتعلم واشنطن كيف تخاطب الشعب الايراني باحترام.

وردا على تغريدة نظيرته الاميركية، مورغان اورتاغوس، كتب عباس موسوي في تغريدة له على تويتر: ان الحد الاقصى من ضغوطكم، سيتم احباطها بالتحمل الاقصى وتدبيرنا واملنا. وسنجتاز هذه المرحلة الصعبة بكل فخر كما فعلنا خلال العقود الاربعة الماضية، الى حين تتعلموا كيف تخاطبون الشعب الايراني باحترام، وتعودون الى التزاماتكم.

وكانت المتحدة باسم الخارجية الاميركية قد كتبت في تغريدة لها امس الجمعة، ان اميركا من خلال استهداف القطاع العمراني في ايران، بصدد زيادة الضغوط على النظام الايراني. زاعمة ان هذا القطاع يسيطر عليه الحرس الثوري، ومضيفة ان كل من يبادر الى بيع وتوفير او نقل المواد للقطاع العمراني الايراني، سيتعرض للعقوبات القانونية.

وردا على هذا الحظر الجديد، كتب وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف في تغريدة له على تويتر، ان استهداف العمال في القطاع العمراني من قبل الارهاب الاقتصادي، انما يبين الحد الاقصى من هزيمة سياسة الضغط الاقصى.

وأضاف ظريف: ان اميركا يمكنها ان تفرض الحظر على اي رجل او امرأة او طفل، لكنها لا يمكنها ان تفرض الاستسلام على الايرانيين. وعلى اميركا وبدلا من تعميق البئر الذي تورطت فيه، ان تتخلى عن سياساتها الفاشلة، وان تعود الى الاتفاق النووي.

كما نصح المتحدث باسم الخارجية الايرانية، أميركا وبدلا من وضع الحظر المتكرر، ان تتخلى عن توهماتها، وان تعود الى تنفيذ التزاماتها ضمن الاتفاق النووي./انتهى/

رمز الخبر 1898945

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 13 =