موجودون في شرق الفرات لحماية الشعب ومنع عودة داعش

أعلن قائد في الشرطة العسكرية الروسية أن الهدف من وجود عسكريي بلاده في شمال سوريا هو حماية الشعب، وعدم إفساح المجال لعودة إرهابيي "داعش" إلى هناك.

وخلال مؤتمر صحفي عقده "مجلس كوباني العسكري" مع أحد قادة الشرطة العسكرية الروسية في سد "تشرين" الواقع جنوب منطقة منبج (محافظة حلب السورية)، حول بلورة آلية العمل المشترك لحماية المنطقة، ذكر القائد الروسي أن سد "تشرين" الذي ساهمت روسيا في بنائه، في العام 1999، عاد إلى عمله بعد تحريره من قبضة "داعش" ليزود محافظتي الرقة وحلب بالكهرباء.
وتابع قائلا أن "أولوية القيادة العسكرية الروسية في المنطقة تتلخص في ضمان أمن أهاليها وأهالي شرق الفرات وسائر أراضي سوريا".
وقال قائد الشرطة إن "الضباط الروس يبحثون مع مسؤولي إدارة الحكم الذاتي في المنطقة الخطوات المتعلقة بتقديم مساعدات إنسانية إلى السكان"، مؤكدا استعداد الأطباء الروس لتقديم خدمات طبية لمحتاجيها.
من جانبه، قال الرئيس المشترك لـ "مجلس كوباني العسكري"، عصمت شيخ حسن، إن الهدف من اجتماعهم هو "حماية شمال وشرق سوريا وكامل سوريا"، وخاصة بعد أن شنت تركيا والفصائل المسلحة الموالية لها عمليتها العسكرية في المنطقة.
المصدر: وكالات

رمز الخبر 1899274

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 8 =