باحثون إيرانيون يجدون علاجاً لمرض "التبول اللاإرادي" عبر الخلايا الجذعية

تمكن الباحثون في مركز أبحاث "رويان" من إيجاد طريقة لعلاج مرض "التبول اللاإرادي" عبر الخلايا الجذعية.

وصرح العضو في الهيئة الدراسية في معهد أبحاث الخلايا الجذعية في مركز ابحاث رويان ومنفذ مشروع "علاج التبول اللاإرادي" أي "السلس البولي" الدكتور "رضا مقدسعلي"، في حديثه مع مراسلة وكالة مهر للأنباء، صرح: أن هذا المشكلة تحدث إثر ضعف عضلات قاع الحوض، فيما أن مشروعنا يهدف الى علاج هذه الحالة المرضية عبر الخلايا الجذعية وأن الدراسات النظرية قد اكتملت والدراسات السريرية حاليا قيد الاجراء.

وبالاشارة الى إجراء الدراسات السريرية على 80 شخص، معظمهم من السيدات، قال الباحث: أن هذه الحالة المرضية متفشية أكثر لدى النساء، والسبب هو الولادات المتكررة والصعبة وزيادة الوزن والتوتر وما الى ذلك، مضيفا: دراساتنا سوف تتركز على السلس البولي الناجم عن التوتر والضغط النفسي، لعلاجه عبر الخلايا الجذعية.

وأوضح: قد تم تنفيذ مرحلتين من الدراسات السريرية على 10 و20 شخص على التوالي والمرحلة التالية سوف تتضمن 80 من الذين يعانون من هذه المشكلة.

وأضاف: من المقرر ان يعمل المشروع على تحسين حركة الانقباض في العضلة العاصرة البولية (Sphincter) بواسطة الخلايا الجذعية الميزنكيمية (MSCs) كي يتمكن المريض من السيطرة على التبول.

وأشار مقدسعلي أن مثل هذه الدراسات قد جرت في بلدان أخرى وتم اثبات تأثيرها، ونأمل ان نتمكن من ايجاد علاج حقيقي لهذا المرض عبر اجراء هذه المرحلة من الدراسة./انتهى/.

رمز الخبر 1899845

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 10 =