الشعب العراقي يرفض التدخلات الخارجية

تواردت انباء عن تظاهر يقيم اليوم في العراق رفضاً للتدخل الخارجي في الشؤون الداخلية، وتواصل الإدانات لجريمة ساحة الوثبة وسط بغداد.

وأفادت الأنباء بدعوات واسعة إلى التظاهر اليوم رفضاً للتدخلات الأجنبية في الشؤون العراقية الداخلية.

هذا و"نجل القيادي في التيار الصدري جعفر الموسوي تعرض لمحاولة اغتيال بإطلاق النار عليه".

من جهة أخرى ألقى الأمن العراقي القبض على متهم ثان ٍ بالمشاركة في جريمة القتل في ساحة الوثبة.

وكانت القوات الأمنية ألقت القبض على أحد الأشخاص الذي نفى تورطه في الجريمة.

والمرجعية الدينية كانت قد نددت بقتل وتعليق شاب في ساحة المتظاهرين في بغداد.

وفي خطبة الجمعة دعا ممثل المرجعية السيد أحمد الصافي إلى محاسبة المجرمين والمسؤولين عنها.

وفي السياق نفسه، أعلن التيار الصدري اغلاق جميع المؤسسات التابعة له لمدة سنة واحدة، وذلك بتوجيهات من زعيم التيار السيد مقتدى الصدر. واستثنيت من الإجراء مؤسسة مرقد الشهيد السيد محمد الصدر ونجليه والمكتب الخاص، إضافة إلى تشكيلات سرايا السلام.

وبالتزامن، أكد تيار الحكمة العراقي في بيان له عدم طرح أي مرشح لأي موقع أو منصب كان.

وفلت البيان إلى أن تيار الحكمة يرى أن المصلحة الوطنية تقتضي أن يكون رئيس مجلس الوزراء المقبل مستقلاً حقيقياً في نظر الشارع.

كما شدد على ضرورة أن يكون رئيس الوزراء من خارج الوسط السياسي./انتهى/

المصدر:الميادين

رمز الخبر 1900099

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 9 + 6 =