رئيس وزراء ماليزيا يؤكد أن الاجراءات الأحادية الجانب لا تقتصر على ايران وقطر

قال رئيس الوزراء الماليزي مهاتير محمد في ختامية قمة الدول الإسلامية (كوالالمبور)، إن العقوبات ضد إيران وقطر لا تقتصر عليهما بل من الممكن أن تطبق ضد ماليزيا ودول أخرى ايضا.

وأضاف ماهاتير محمد اليوم السبت أن قطر "تعرضت لحصار مثل إيران وأفلحت في النهوض وتجاوزته ، لكن مثل ذلك الحصار قد لا يقتصر على إيران وقطر، في عالم تفرض فيه دول إجراءات وقرارات أحادية عقابية".

واعتبر أن "على ماليزيا ودول أخرى أن تتذكر أن مثل تلك الإجراءات قد تفرض علينا أيضا. وهذا يدعونا إلى تحقيق الاعتماد على الذات".

واختتمت قمة كوالالمبور الإسلامية أعمالها بالتشديد على عزم الدول المؤسسة على المضي قدما في تحقيق أهدافها بالعمل على استعادة الحضارة الإسلامية من خلال التعاون في مجالات التعليم والتكنولوجيا والصناعة والدفاع.

وقد دعا مهاتير إلى هذه القمة من أجل بحث إستراتيجية جديدة للتعامل مع مشكلات العالم الإسلامي وتحسين حياة المسلمين.

وعقدت قمة الدول الإسلامية (كوالالمبور) صباح يوم الخميس بالتوقيت المحلي حضرها الرئيس الإيراني حجة الإسلام حسن روحاني ورؤساء دول ماليزيا وتركيا وقطر ومئات النخب من الدول الإسلامية في المركز الدولي للمؤتمرات في كوالالمبور بعاصمة ماليزيا./انتهى/.

رمز الخبر 1900309

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 0 =