تشغيل المدار الثاني لمفاعل الماء الثقيل الخاص للأبحاث بمدينة أراك

تم اليوم الاثنين تشغيل المدار الثاني من مفاعل الماء الثقيل المستخدم لأغراض بحثية في مدينة أراك بحضور رئيس وكالة الطاقة الذرية في ايران علي أكبر صالحي، حيث يتضمن المبدلات الحرارية والأحواض المركزية ومضخات النقل.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أن مراحل إعادة تصميم وصنع مفاعل الماء الثقيل المطوّر الخاص للبحوثات في منشآة "خنداب" النووية بمدينة أراك أصبحت قيد التنفيذ.

ويهدف هذا المفاعل الى إكتساب المزيد من الخبرة والمعرفة التقنية وتدريب الكوادر الانسانية وخلق الارضية اللازمة لتحقيق التنمية بمجال فيزياء النيوترون والهيدروليكية الحرارية وانتاج النظائر المشعة للأغراض الطبية والصناعية والزراعية.

ويشارك في مشروع إعادة تصميم وصنع هذا المفاعل مختلف الخبراء والاخصائيين بمختلف المجالات من داخل البلاد، حيث يعد هذا المشروع من المشاريع الاكثر تعقيدا في مجال الصناعات النووية ويحظى بأعلى درجات المعايير الدولية.

ويتضمن هذا المفاعل مدارين للتبريد، الاول لأخذ الحرارة من قلب المفاعل والثاني لنقل الحرارة من المدار الاول الى أبراج التبريد وفي نهاية المطاف الى البيئة.

والجدير بالذكر فإن هذا المشروع أطلق اليوم الاثنين بحضور رئيس وكالة الطاقة الذرية في ايران على أكبر صالحي./انتهى/.

رمز الخبر 1900387

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 6 + 1 =