الأدميرال سياري: لا نسمح بالتجسس على المناورات المشتركة

قال المساعد التنسيقي في الجيش إن البعض يحاول بشتى الطرق أن يحصل على معلومات عن المناورات المشتركة لكننا لا نسمح بالاقتراب من المناورات.

أفادت وكالة مهر للأنباء أن المساعد التنسيقي في الجيش، الأدميرال حبيب الله سياري، قال في مؤتمر صحفي، اليوم السبت، أن منطقة المناورات البحرية المشتركة بين ايران وروسيا والصين، تقع في شمال المحيط الهندي باعتبارها أحد أكثر المناطق إستراتيجية في العالم، وتضم هذه المنطقة ثلاثة مضائق إستراتيجية وهي مضيق هرمز وباب المندب وملقة، ومن ناحية أخرى تعتبر هذه المنطقة بوابة لانتقال الطاقة العالمية.

وقال الادميرال سياري، ان عرض قدرات إيران في شمال المحيط الهندي وتعزيز أمن منطقة شمال المحيط الهندي وإنقاذ السفن المتضررة وعمليات الإغاثة والانقاذ وتبادل الخبرات وتقريب الافكار في القضايا التكتيكية لعمليات وتعزيز العلاقات الدولية مع الصين وروسيا وتعزيز امن التجارة الدولية وكذلك ضمان حرية الملاحة البحرية، تعد من ضمن أهداف المناورات البحرية المشتركة بين ايران وروسيا والصين.

واكد بان هذه المناورات بانها سوف لن تكون اخر مناورات مشتركة بين الدول الثلاث واضاف، سنصل من خلال هذه المناورات الى اسلوب يمكننا اعتماده للمناورات القادمة ايضا.

ولفت الادميرال سياري، الى ان الكثيرين يسعون لاختلاق احداث في المنطقة وان يبرروا تواجدهم فيها بريعة هذه الاحداث واضاف، اننا قادرون على توفير امن المنطقة ولا حاجة للاجانب في هذا الصدد.

واضاف، من المؤكد ان الكثير من الدول تريد أن تعرف كيف تجري المناورات بين ايران وروسيا والصين، وتحاول في هذا الصدد جمع المعلومات عنها، لكننا اثبتنا باننا لا نجامل احدا في هذا المجال ومن المؤكد ان اي اجراء نقوم به انما يكون صريحا ومعلنا.

وتابع الادميرال، ان مدمرة تابعة للاستكبار اقتربت من منطقة المناورات للمغامرة حيث وجهنا لها التحذير بالمقاتلات وغيرها لمغادرة منطقة المناورات.

وقال الادميرال سياري، ان هذا تحذير جاد، ولتكونوا على ثقة باننا سنضرب اي قطعة بحرية او طائرة تدخل منطقة المناورات المشتركة بين ايران وروسيا والصين. لا يحق لاحد الدخول الى منطقة مناوراتنا.

واوضح رئيس اركان الجيش بان الاستكبار يسعى للتواجد غير الشرعي في المنطقة واضاف، اننا لا حاجة لنا بتواجدهم، فاينما تواجدوا تزعزع الامن. هل هم عرابو المنطقة ؟ .

وقال، انهم يريدون الايحاء بعدم توفر الامن في المنطقة ليجدوا ذريعة لتواجدهم فيها.

رمز الخبر 1900556

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha