قائد الحرس الثوري: ردنا سيكون قويا ومزلزلا على من اغتال سليماني وسننتقم من العدو

أكد القائد العام للحرس الثوري الإيراني حسين سلامي، اليوم الثلاثاء، أن لا مكان آمن للأمريكيين في المنطقة واغتيال الشهيد قاسم سليماني هو بداية نهاية حضورها فيها، فيما وعد بردّ قوي ومزلزل على من اغتال القائد الفريق.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أن القائد العام للحرس الثوري الإيراني حسين سلامي قال في كلمته صباح اليوم الثلاثاء، خلال مراسم تشييع جثمان القائد الشهيد سليماني التي اقيمت في مدينة كرمان جنوب شرق ايران، "إنني أقول بالخط العريض وبقول فصل، نحن نأخذ ثأرًا قويًا وحازمًا ومندما وحاسمًا وقاضيا؛ أيها الشعب كونوا على أتمّ الثقة وليهدأ روعكم".

وأكد اللواء سلامي أن اغتيال الشهيد قاسم سليماني اعظم ارهاب في تاريخ الانسانية.

واضاف أن الشهيد قاسم سليماني مهندس هزيمة اميركا.

وتابع اللواء سلامي قائلا إن الشهيد قاسم سليماني احيى الحركة الفلسطينية وفرض حصار الشعب الفلسطيني على الكيان الاسرائيلي.

وأكد اللواء سلامي أن الشهيد قاسم سليماني افشل كل المخططات ضد العالم الاسلامي.

واضاف اللواء سلامي: لدينا ارادة صلبة وسندمر المكان الذي تحبه اميركا وتدافع عنه وهي تدرك ما نعني.

وأكد اللواء سلامي انه لا مكان آمن للاميركيين على الارض.

واضاف قائد حرس الثورة: على الاميركان ان يعلموا بانهم احرقوا كل ما رسملوا عليه بهذه الجريمة.

وقال اللواء سلامي: اليوم بداية عصر النضال ضد اميركا، مضيفا ان استشهاد سليماني هي بداية النهاية السريعة للوجود الاميركي في المنطقة./انتهى/

رمز الخبر 1901000

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 8 + 4 =