طهران: الإجراءات الأمريكية الأحادية الجانب تحولت الآن إلى أزمة للمجتمع الدولي

أكد المتحدث باسم وزارة خارجية الجمهورية الاسلامية الايرانية، عباس موسوي، أن الإجراءات الأمريكية الأحادية الجانب تحولت الآن إلى أزمة للمجتمع الدولي، لافتا إلى أن العقوبات الأخيرة تتجاهل جميع المواثيق والقواعد الدولية.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أن المتحدث باسم الخارجية الايرانية عباس موسوي ادان في تصريح له اليوم السبت، الحظر الاميركي الجديد ضد المواطنين والشركات الايرانية، معتبرا ان الاميركيين اعتادوا نوعا من السلوك الاحادي واللاقانوني والعبثي والمتكرر.

وقال موسوي، للاسف ان الاميركيين اتخذوا نوعا من السلوك الاحادي واللاقانوني والعبثي ويصرون على تكرار ذلك.

وأشار موسوي الى ان الحظر الاخير يتجاهل كل القواعد والاعراف الدولية، ويؤثر بشكل مباشر على بعض الصناعات والقطاعات التي تمتزج بمعيشة ملايين الايرانيين، مضيفا: ان القرار الاميركي الاخير الصادر يتناقض بشكل سافر مع القرار 2231 الصادر عن مجلس الامن الدولي، والتزامات اميركا بشأن الحقوق والقانون الدولي العام.

وأضاف: ان هدف الادارة الاميركية من هذا الاجراء هو الإخلال بمعيش قطاع كبير من الشعب الايراني وحرمانه من نيل حقوقه الاقتصادية الاساسية التي ضمنتها المواثيق الدولية، وبالطبع فإنه مبني على عدم المعرفة بايران والايرانيين.

ختاما شدد موسوي، على ان الاجراءات الاميركية المتفردة، تحولت الى معضلة للمجتمع الدولي، فالادارة الاميركية تمارس اساليب منافسة غير شريفة وغير تجارية مع دول العالم وبذرائع سياسية وامنية لانقاذ الصناعات الاميركية التي فقدت منذ فترة قدرتها على التنافس مع سائر الدول، مؤكدا ان هذه الاساليب غير العادية لن تحقق اي نتيجة، وبالتالي ستضطر الادارة الاميركية الى تقبل الحقائق وتقبل فشلها./انتهى/

رمز الخبر 1901183

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 0 =