إيران مستعدة للمساعدة في حل الخلافات التركية السورية

قال المندوب الدائم لإيران لدى الأمم المتحدة إن بلاده مستعدة لتقديم أي مساعدة من شأنها أن تحل الخلافات بين تركيا وسوريا.

وأفادت وكالة مهر للأنباء أن المندوب الدائم لإيران لدى الأمم المتحدة، مجيد تخت روانجي قال، خلال اجتماع مجلس الامن الدولي الخميس حول اوضاع ادلب السورية ، إن ان اوضاع هذه المنطقة متدهورة وينبغي بذل الجهود من اجل عدم خروج الازمة عن السيطرة.

واضاف: في الوقت الذي ينبغي مواصلة مكافحة الارهاب، فلا بد من ان يجري هذا الامر ببذل الجهود للحفاظ على ارواح المدنيين، وهو ما نؤكد نحن عليه دوما وتم التأاكيد عليه ايضا في جميع الوثائق النهائية لعملية آستانا.

ودعا مندوب ايران الدائم لدى الامم المتحدة الى تنفيذ اتفاقية سوتشي حول ادلب والتي تم التأكيد على اهميتها في اجتماعات عملية آستانا ايضا.

واضاف: ينبغي علينا الاطمئنان بان هذا الازمة سيتم حلها وتسويتها سياسيا وفي الوقت ذاته لا ينبغي السماح للارهابيين كي يعملوا عبر استغلال هذه الاوضاع على تعزيز مواقعهم وتحويل ادلب الى ملجأ آمن لانفسهم ليقتلوا المزيد من المدنيين ويحتفظوا بعدد كبير منهم كرهائن لديهم.

وتابع قائلا: يجب علينا الحذر تماما كي لا يتم تبديل الحفاظ على المدنيين الى الحفاظ على الارهابيين.

واعلن تخت روانجي، استعداد الجمهورية الاسلامية الايرانية لبذل مساع حميدة من اجل المساعدة بحل الخلافات الراهنة بين سوريا وتركيا حول ادلب، وقال: ان اجتماع قادة عملية آستانا الذي سيعد في طهران في القريب العاجل يشكل فرصة حيوية لدراسة شاملة للاوضاع في سوريا.

كما اكد تخت روانجي، بان مكافحة الارهاب يجب ان تستمر ولا ينبغي السماح لهم ليستغلوا الخلافات القائمة لمصلحتهم.

وصرح بان أي جهد مبذول يجب ان يتم للحفاظ على المدنيين، وقال: ان الوضع الراهن في ادلب انما يتم حله سياسيا فقط ومن الضروري بذل الاحترام الكامل من قبل الجميع لسيادة ووحدة اراضي سوريا واستقلالها السياسي.

رمز الخبر 1901895

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 9 + 4 =