المزاعم الامريكية بشأن ضلوع ايران في هجمات آرامكو مجرد كذبة

أكدت البعثة الايرانية في منظمة الامم المتحدة أن التواجد الكثيف للقوات الامريكية في المنطقة عاملا لانعدام الامن فيها، مؤكدة أن مزاعم البعثة الامريكية في الامم المتحدة حول ضلوع ايران في الهجمات ضد منشآت آرامكو في السعودية كذبة.

واعتبرت البعثة الإيرانية لدي الامم المتحدة في بيان اصدرته مساء الجمعة أن البيان الأمريكي الصادر يوم 13 شباط/ فبراير، وزعمها بأن إيران هي المسؤولة عن مهاجمة المنشآت النفطية السعودية في سبتمبر الماضي، وعن عدم الاستقرار في منطقة الشرق الأوسط، مجرد كذبة جديدة ضد إيران قائلة: بعد ساعات من الهجوم على المنشات النفطية السعودية في 14 سبتامبر الماضي، حملت الولايات المتحدة إيران مسؤولية ذلك دون سبب، بينما فشلت حتى الآن في تقديم اي ادلة على هذه المزاعم.

واضاف البيان: تلجأ الولايات المتحدة إلى أي ذريعة لإثبات ادعاءاتها، واخرها الاستشهاد بتقرير صادر عن خبراء مجلس الأمن الدولي الخاص باليمن مؤكدا انه لا يوجد في هذا التقرير ما يثبت المزاعم الأمريكية التي رفضتها إيران بالفعل.

واوضح البيان: أن العوامل الرئيسية المساهمة في عدم الاستقرار وانعدام الأمن في الخليج الفارسي هي نشر الولايات المتحدة أعداد كبيرة من القوات والمعدات العسكرية في المنطقة والمغامرة فيها وارسال الأسلحة الأمريكية المتطورة لحلفاء واشنطن في الشرق الاوسط بشكل غير مسبوق.

وقال البيان انه بدلا من اتهام الآخرين، يتعين على الولايات المتحدة وضع حد لجميع سياساتها المثيرة للخلافات والتفرقة وأنشطتها المزعزعة للاستقرار في المنطقة.

رمز الخبر 1902083

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 9 + 0 =