إيران تنتقد طريقة تعامل السلطات البحرينية مع مواطنيها

قال المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية الايرانية، عباس موسوي، اليوم الأربعاء، إن حوالي 1300 مواطن بحريني ممن قدم إلى إيران لغرض الزيارة والسياحة أُجبِر على البقاء فيها لإقامة طويلة مكرها على ذلك بسبب تجاهل السلطات البحرينية للتعامل مع حالتهم.

وفي تصريح له (اليوم الاربعاء)،  اشار موسوي الى اجراءات ومتابعات وتنسيقات الخارجية الايرانية بهدف تيسير الظروف لعودة الرعايا الاجانب الى بلدانهم وذلك في اطار اجراءاتها الوقائية للحدّ من الاصابة بفيروس كورونا.

واعرب المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية عن انتقاده للاجراءات غير المسؤولة من جانب النظام البحريني ازاء مواطني هذا البلد.

وقال: هناك العديد من الدول الاقليمية التي اقدمت بالتعاون مع المسؤولين لدينا على اعادة مواطنيها لكن للاسف إن الحكومة البحرينية ورغم استعداد وزارة الخارجية الايرانية للتعاون، لم تقدم على اي خطوة بهدف اعادة رعاياها ورفضت الاقتراحات المقدمة من جانب البعض ايضا.

ولفت متحدث الخارجية بان اجراء الحكومة البحرينية بشان رعاياها ل ايتسم بالمسؤولية؛ مبينا أن هناك اكثر من 1300 مواطن بحريني كانو قد قدموا الى ايران لغرض الزيارة والسياحة، لكن نظرا لتجاهل ظروفهم من جانب الحكومة البحرينية، ملزمون حاليا على البقاء لفترة طويلة في ايران. 

ختاما عرج موسوي الى الاهمية التي توليها الجمهورية الاسلامية الايرانية انطلاقا من مبادئها الانسانية لمتابعة وضع هؤلاء البحرينيين؛ مؤكدا استعداد الخارجية للتعاون مع البحرين بهدف اعادة مواطنيها؛ ومحمّلا المنامة كامل المسؤولية بشان تداعيات التاخير في هذا الخصوص./انتهى/

رمز الخبر 1902567

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 1 =